ألعاب أيام زمان




لا زلت أتذكر بشوق الألعاب التي كنا نلعبها صغارا، حيث كانت تجمعنا في أوقات الفراغ، وفي الأمسيات القمرية، حيث حياتنا تميزت بالبساطة وبالرضا، وحيث المتعة يعب منها الجميع بدون فروق لعمر أو لجنس، فكلنا أطفال، لقد انقسمت حياتنا اللعبية إلى وقت للعب في الشارع مع الأقران من أبناء الأخوة والعمومة والجيران، وإلى وقت للعب داخل البيت مع الأخوة والأخوات، إضافة لوقت الاستماع إلى حواديت أمي، التي كنا نتشوق كثيرا لسماعها، ودائما نحثها عليها، حيث تملك أسلوبا في السرد يسلب اللب ويجذب الآذان، حتى أن أعمامي كانوا يطلبون من أمي زيارتهم لتحكي لهم من ذخيرتها من الحواديت المشوقة...
نعم لا أزال أتشوق لتلك الأيام والساعات والليالي.. ففيها كنا نعيش طفولتنا حقا بعيدا عن الحروب، آمنين من برد الشتاء، ومن حر الصيف، مطمئنين إلى مستقبل الأيام..
الألعاب التالية جزء من حكاية حياتنا الصغيرة التي مرت مسرعة حتى أضحت شيئا من الماضي نستعيده لنشحن أرواحنا بالصدق والطهارة والأمان.

أم السبع جلود
عدد اللاعبين: (6–8)، ينقسمون إلى فريقين، كل فريق من (3-4) لاعبين.
الأدوات: كرة التنس الأرضي (أم سبع جلود) سبع قطع حجارة منبسطة ومتساوية.
طريقة اللعب: تُصَفّ سبعُ قطع حجرية مستوية (يفضل قطع من البلاط) فوق بعضها البعض، إلى جوار الحائط، وتبدأ اللعبة بأن يقوم أحد لاعبي الفريق البادئ برمي كرة التنس الأرضي الجلدية وتسمى أم السبع جلود بقوة، باتجاه القطع الحجرية المصفوفة لإسقاطها وبعثرتها، ونتيجة للضربة القوية تندفع الكرة بعيدا، مما يعطي الفرصة للاعبي الفريق للقيام بمحاولة إعادة صف القطع الحجرية قبل أن يمسك الفريق الآخر الكرة ويرميها باتجاه كل لاعب يحاول الاقتراب من القطع الحجرية، وكل من تصيبه الكرة يخرج من اللعبة مؤقتا، وهكذا حتى يستطيع أحد الفريقين إما بصف القطع ويفوز أو بمنع صف الكرة فتنتقل اللعبة إليه وهكذا، وتستخدم في هذه اللعبة خطط مختلفة للإيقاع باللاعبين أو للتملص منهم.
وأفضل ممارسة لهذه اللعبة هو ليالي المساء المقمرة.

حضر بدر
لعبة شيقة تفيد القوة والسرعة والانتباه.
عدد اللاعبين: (6-8)، يكوّنون فريقين كل فريق من (3-4) أفراد.
الأدوات: كرة التنس الأرضي (أم سبع جلود).
طريقة اللعب: توضع علامات على أرض اللعب عبارة عن أربع علامات (عادة أكوام رملية ترتفع بشكل مخروطي)، علامتان تتقابلان طوليا، وعلامتان تتقابلان عرضيا، يقف كل فريق في مواجهة الآخر عند إحدى العلامات الطولية، ويبدأ اللعب بأن يقوم أحد لاعبي الفريق الأول برمي كرة تنس أرضي جلدية بقوة تجاه الفريق الآخر، وذلك بإلقائها عاليا أولا، ثم ضربها بقبضة اليد الأخرى، وتكون الضربة أفضل إذا تجاوزت الفريق الثاني، حيث يقوم اللاعب بعد رمي الكرة بالجري بقوة ليلف ساحة اللعب مرورا بالعلامات حسب ترتيبها من موقعه وحتى يصل إلى موقعه الأول، فإذا فعل تظل اللعبة من حق فريقه، أما الفريق الثاني فيحاول اللحاق بالكرة وإمساكها بسرعة شديدة، ورميها باتجاه اللاعب الذي يجري، فإذا أصابوه قبل وصوله لإحدى العلامات تتحول اللعبة من حق الفريق الثاني، ويجوز للاعب المطارد الوقوف عند إحدى العلامات ليتفادى أن تصيبه الكرة، ويظل واقفا مكانه، حتى يبدأ اللعبة اللاعب الثاني من فريقه، يجري هو أيضا باتجاه علامته قبل أن يحصل الفريق الثاني على الكرة، وهكذا...
وأفضل وقت للعب هو الفترة التي تلي صلاة العصر عندما يكون الجو لطيفا وحرارته خفيفة.



لعبة الاستغماية
عدد اللاعبين: غير محدد من الذكور أو الإناث
مكان اللعب: في الشارع أو في ساحة خاصة، وفي البيت.
الأدوات: بدون
طريقة اللعب: بالقرعة يتم اختيار طفل من المجموعة ليقوم بدور الباحث في هذه اللعبة يتم اختيار أحد الأطفال بالقرعة، تكون مهمته ملاحقة بقية الأطفال الذين يتفرقون ويخبئون أنفسهم بحيث لا يراهم الباحث بسهولة الذي يكون معصوب أو مغمض العينين حتى تأتيه إشارة البدء، وذلك في نطاق مساحة محددة لا يجوز تجاوزها، وعند الاشارة يبدأ الباحث بحثه عن رفاقه المختبئين، حتى يكتشف أول واحد منهم ويمسكه، حيث يتبادلان الأدوار، حيث تبدأ اللعبة من جديد وهكذا.

لعبة حامي بارد
لعبة ممتعة ومشهورة جدا، يلعبها الأطفال في البيت، وفي الشارع أو أي ساحة تحتوي على إمكانيات يمكن استخدامها في اللعبة.
عدد اللاعبين: (6–10) لاعبين، على مجموعتين أو بمجموعة واحدة.
الأدوات: الشيء الذي سيتم إخفاؤه (في العادة صغير).
طريقة اللعب: حيث يتم تحديد المجموعة (اللاعب) التي ستبدأ أولا بالقرعة (اختيار وجه قطعة النقود أو قطعة الزلف الصدفية).
يقوم اللاعب أو المجموعة بإخفاء الشيء المقصود في مكان سري جيدا حتى لا يتعرف عليه أفراد المجموعة الأخرى الذين يغمضون أعينهم بالوقوف في مواجهة الحائط ويسندون وجوههم على أياديهم المستندة على الحائط.
عند الإشارة ينطلق اللاعبون في أرجاء المكان حسب تقسيم معين ويبدؤون البحث، وكلما اقترب اللاعب من مكان الشيء المخبوء تقول له المجموعة الأولى حامي حامي دلالة على أنه قريب من الشيء، أما إذا ابتعد الباحثون عن الشيء فيصيح اللاعبون عليه بارد بارد.. دلالة على أنه ابتعد عن مكان الشيء.. وهكذا حتى يتم العثور على الشيء المخبوء وتتبدل الأدوار بين المجموعتين من اللاعبين.

لعبة نط الحبل
من أشهر الألعاب الشعبية تلعبها البنات خصوصا، ويمارسها أحيانا الأولاد
عدد اللاعبين: (3–6).
الأدوات: حبل بطول لا يقل عن 3 متر.
طريقة اللعب:
الفردية: تلعبها مجموعة من البنات، ولكن بالترتيب القائم على انتهاء اللاعبة الأولى بقيامها بحركتها دون خطا، أو بارتكابها خطأ، حيث تأخذ الحبل اللاعبة التالية.
تنفذ اللعبة بأن تمسك اللاعبة الحبل من طرفيه ثم تقوم بتحريكه حركة دورانية حول جسدها من تحت قدميها ومن فوق رأسها، وتكون الحركة للأمام أو الخلف، وهنا يجب على اللاعبة تحريك قدميها بالقفز عن الأرض حتى لا يرتطم الحبل بقدميها حيث ستتوقف الحركة الدورانية، وهكذا حتى تلعب البنات جميعهن.
وأحيانا يكون القفز باستخدام قدم واحدة لإظهار القوة والتحمل والسرعة واللياقة.
الجماعية: وتلعبها ثلاث بنات على الأقل، حيث تمسك اثنتان منهما طرفي الحبل، وتقف الباقية في المنتصف بينهما، وتبدأ اللعبة بأن تقوم البنتان بتحريك الحبل علوا وخفضا حول البنت في المنتصف، بحيث يدور حولها من تحت قدميها وفوق رأسها، وهنا يكون التنافس كما في الطريقة الأولى كبيرا وممتعا، حيث تريد كل بنت إثبات جدارتها وقدرتها على اللعب أكبر وقت ممكن وبأكبر عدد من اللفات والقفز..
على الرغم من بساطتها لكنها كانت من الالعاب الشيقة و المفيدة ايضا واكثر العاب بنات شهرة ايضا لعبة سباق الحجل . كلها كانت العاب تساعد على النشاط و الحركة وليس مثل العابتلك الايام مثل العاب باربي و ما شابه التي تلبها البنات وهي جالسة على فراشها بدون اي حركة
اللهم عافي الاجيال القادمة من سلبيات التكنولوجيا

لعبة جمع الأعواد المتراكبة
لعبة شيقة تفيد الصبر والدقة والتفكير
عدد اللاعبين: اثنين فما فوق
الأدوات: أعواد خشبية بحجم أقلام الرصاص أو أقلام رصاص ( حوالي 12 عود )
طريقة اللعب:
يمسك اللاعب مجموعة الأعواد بقبضة يده ويثبتها جيدا بطريقة منتظمة ومتلاصقة ببعضها البعض، ثم يثبتها فوق الأرض ويفلتها من يده فجأة بحيث تتفرق العواد وتختلط معا وتتداخل فيما بينها، وهنا تبدأ اللعبة الحقيقية وتظهر مهارات اللاعب وقدرته ودقته وصبره، حيث عليه أن يجمع الأعواد واحداً بعد آخر بحيث لا يتحرك إلا العود المقصود، الفائز هو الذي يستطيع رفع الأعواد كلها بدون أن يتسبب بتحريك أي عود آخر، وهكذا تتواصل اللعبة.
يفضل لعبها على الرمل لأنه يساعد على تثبيت الأعواد وعدم تحريكها، بعكس لو لُعِبَتْ على أرضٍ أو لوح خشبي..

لعبة سباق الحجل
لعبة سباق تنافسية ممتعة وتفيد التوازن والقوة والسرعة
عدد اللاعبين: مجموعة اكثر من 3
الأدوات: بدون
الطريقة:
يقف اللاعبون في صف واحد عرضي، ويرسم أمامهم خط على بعد 10 متر ( أقل أو أكثر)، يطلب الحكم من كل لاعب أن يرفع قدمه اليسرى، بحيث يظل واقفا على القدم اليمنى فقط، وعند اعطاء الاشارة يحجل (القفز على قدم واحدة للتحرك إلى الأمام) اللاعبون في محاولة للوصول إلى الخط المرسوم.
الفائز هو الذي يصل أولا.
وتنفذ أيضا بأن يمسك كل لاعب اصبع قدمه المرتفعة بيده وهو يحجل، حيث تتميز بالصعوبة والحاجة إلى إرادة قوية وقدرة على التوازن والتحمل




hguhf .lhk