تعرف عملية الإرشاد بانها عملية التفاعل بين كل من المرشد و المسترشد والذي هو في مثل هذه الحالة المرشد التربوي في المدرسة و طالبب الصف الذي قد يحتاج احيانا الى الارشاد الذي يئديه له المرشد من خلال عملية الارشاد , حيث يقوم من خلال هذه العملية بتقديم النصح والمساعدة للمسترشد من اجل الوصول به الى القدرة على مواجهة المشاكل واذابة العقبات التي تعيق طريقه سواء كان ذلك فيما يتعلق بتحصيله الدراسي وتفاعله مع الدروس , او بما يتعلق بعلاقته مع زملاء الدراسة من طلاب المدرسة , او علاقته مع معلميه وادارة المدرسة , وتقويم السلوكيات الاجتماعية المتعلقة بالظروف التي تحيط به .

ففي بعض الحالات تكون هذه المشكلات فردية خاصة بطفل دون غيره , فيعمل المرشد على مساعدته بشكل فردي , وقد تكون سلوكيات عامة تحتاج لمعالجة تتم من خلال ما يعرف بالعلاج او التوجيه الجمعي .



المهام التي تقوم على عاتق المرشد :-

مساعدة المسترشدين من طلاب وطالبات على تقبل ذواتهم , والعمل على تنمية قدرتهم على مواجهة العقبات وحل المشكلات التي تواجههم بانفسهم او بمساعدة الغير , مع فهم طبيعة علاقاتهم مع العالم المحيط المحيط بهم.

ويعمل المرشد ايضا على محاولة رفع وتنمية تنمية قدرات المسترشدين على أتخاذ القرارات الصائبة بما يتناسب وظروفهم , وتعزيز دافعيتهم وقدرتهم على تحقيق النجاح والتحصيل الدراسي , مع التوصل للحلول المناسب لمعالجة المشكلات التي قد تعيق ذلك .

ولا يكقتصر دور المرشد على حل مشكلات التحصب الدراسي , بل يتجاوز ذلك الى مساعدة الطلاب من خلال تحسين قدراتهم للتعامل مع مشكلاتهم النفسية او الأجتماعية , وتقويم سلوكياتهم من خلال النصح والتعزيز .

ويساهم المرشد بتدعيم وبناء الشخصية السوية للطالب , بما يؤهله للخروج الى الحياة كشخص بناء , يمكنه المساهمة في المجتمع بشكل ايجابي قادر على العمل والانتاج .

***ملاحظة***

 بعض الملفات مضغوطة , تأكد دائما من وجود برنامجي | ونرار | و | بي دي اف | على جهازك ,لكي تستطيع الاستفادة منها

    للحصول على كل جديد هنا دائما اضغط متابعة     
متــابــعــة | Subscribe