انتقل إلى النسخة الجديدة من موقعنا

شرح وتحليل جميع دروس القراءة النصوص للصف السابع الفصل الاول

شرح وتحليل دروس اللغة العربية القراءة والنصوص للصف السابع الأساسي
الفصل الدراسي الاول 2017/2018

شرح وتحليل مادة اللغة العربية للصف السابع الأساسي

دروس القراءة والنصوص - المنهاج الجديد


شرح وتحليل جميع دروس القراءة النصوص للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
تحليل درس ( فلسطين قلب الأمة ) للصف السابع
الأساليب اللغوية:
التفضيل: مدينة أريحا أقدم مدينة.
التوكيد: إن فلسطين أرض الرسالات-إن مدينة القدس في خطر فلسطين هي القلب: توكيد بالضمير.
الاستدراك: لكن سرعان ما امتدت يد الغدر إليها.
النفي: ليست حجارة- لا عاصمة كالعواصم- لايذوي-لا ينطفئ.
الشرط: مهما طال ليل الاحتلال فإنه إلى زوال، والفاء واقعة في جواب الشرط.
الإضراب: بل هي عقيدة.
المهارات اللغوية الأخرى:
-الجمل الاعتراضية: ( عليهم السلام ) : غرضها الدعاء- ( عزّ وجل ) للتعظيم- ( صلى الله عليه وسلم ) للدعاء.
-كافة: للشمول والتعميم.
- ( لها مكانة ) : قدّم ( لها ) على ( مكانة ) : للأهمية والتوكيد والتخصيص.
-فأصبحت منارة فلسطين+ فأوقعتها: الفاء للترتيب والتعقيب.
-الترادف: تئنّ وتصرخ+ تذوي وتنطفئ: يوضح المعنى ويؤكده.
-النتيجة: فأوقعتها أسيرة.
-التعليل: لتهويدها حجراً حجراً +لتعيد القدس إلى سابق عهدها+ ليعود لفلسطين قلبها.
-التضاد:الماضي والمستقبل.
الصور الجمالية والدلالات:
-فلسطين هي القلب النابض: شبه فلسطين بإنسان له قلب ينبض، وشبه الأمتين بالجسد، وتوحي بأهمية فلسطين في الأمتين العربية والإسلامية.
-يفوح منها عبق التاريخ: شبه فلسطين بزهرة لها عبق، وشبه التاريخ بالعبق الجميل، وتوحي بالفخر بماضينا وتاريخنا العريق وأصالتنا.
-تنبع أهمية فلسطين من موقعها: شبه موقع فلسطين بنهر ينبع.
-موقعها الذي يعدّ همزة وصل بين قارتي آسيا وإفريقيا: شبه موقعها بهمزة وصل، وتوحي بموقعها الإستراتيجي المتميز.
-إن فلسطين أرض الرسالات السماوية: شبه فلسطين بالأرض للرسالات، وتوحي بمكانتها الدينية المقدسة.
-ملجؤهم الحصين: شبه فلسطين بالملجأ.
-أضفت مدينة القدس على فلسطين خصوصية: شبه مدينة فلسطين بإنسان يضفي الخصوصية.
-مشى المسيح: توحي بقداسة فلسطين.
-أصبحت منارة علم: شبه فلسطين بالمنارة.
-محط أنظار العالمين: شبه فلسطين بمحط الأنظار، وتوحي بأهمية القدس ومكانتها لدى العالم العربي.
-أوقعتها أسيرة: شبه فلسطين بإنسان أسير، وتوحي بمعاناة فلسطين جراء الاحتلال الإسرائيلي.
- تئنّ وتصرخ: شبه فلسطين بإنسان يئن ويصرخ، وتوحي بمعاناة القدس.
-لامست صرخاتها مسامع ابن الرافدين: شبه صرخات فلسطين بإنسان يلامس، وشبه المسامع بشيء ماجي يُلامَس، وتوحي بالأنين والألم على ما حلّ بالشعب الفلسطيني.
-أعادها حرة طليقة باسمة: شبه فلسطين بفتاة حرة باسمة.
-بقي قلب فلسطين يخفق: شبه فلسطين بإنسان له قلب يخفق.
-يفيض حياة ومحبة:شبه قلب فلسطين بنهر يفيض، وشبه الحياة والمحبة بالماء.
-لتهويدها حجراً حجراً: توحي بوحشية الاحتلال وقسوته وجبروته.
-طمس هويتها: شبه الهوية بشيء مادي يطمس.
-مدينة القدس في خطر: شبه مدينة القدس بإنسان يتعرض إلى خطر، وتوحي بأهمية الوقوف صفاً للدفاع عن القدس ومقدساتها.
-تفريط في التاريخ جريمة: شبه التفريط في التاريخ بالجريمة، وتوحي بأهمية الجفاع عن تراثنا.
-على الأمة أن تنهض من كبوتها: شبه الأمة بإنسان نائم يريد أن يصحو من غفلته.
-القدس ليست حجارة: شبه القدس بإنسان يأبى أن يكون حجارة.
-هي عقيدة في القلوب: شبه القدس بالعقيدة، وتوحي بمكانة القدس العظيمة في القلوب، وعدم التنازل عنها.
-نقش في الضمائر: شبه القدس بالنقش، وتوحي بأثر القدس الباقي في الضمائر، واستخدم النقش؛ لأنه أثبت في النفس.
-دم في العروق: شبه القدس بدم يجري في العروق، وتوحي بحب القدس والدفاع عنها.
-مركز إشعاع لا يذوي: شبه القدس بمركز إشعاع.
-طال ليل الاحتلال: شبه ظلم الاحتلال بالليل، وتوحي بقسوته.
-سيبزغ فجر الحرية: شبه الحرية بالفجر، وتوحي بالأمل في تحقيق النصر.
المفردات الجديدة:
عبق: عطر- عرج: صعد وارتفع-الحصين: المنيع-يفوح: ينتشر-أضفت: أكسبت وأعطت-أزقة: طرق ضيقة ف زُقاق-تئن: تتألم وتتوجع-يخفق: ينبض-طمس: إخفاء-يبزغ: يظهر-التفريط: التنازل.
القيم والاتجاهات:
الدفاع عن فلسطين.
حقوق الإنسان:
الحق في الحرية.
















تحليل نص ( يافا ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
شرح الأبيات:
-يعبّر الشاعر عن معاناته في الغربة، فقد بكى دماً على فراق يافا وأهلها ودياره، ويتمنى أن يراها وأن يطيل الله في عمره ويراها قبل أن ينقضي الأجل.
-فإن ذكراها متجددة في عقلي وخيالي وتفكيري للأبد.
-ووصف حال المدن الفلسطينية الأخرى حال النكبة فقد كانت كأنها قطع من جنة الخلد، وبعد النكبة أصبحت يباباً، ويتساءل الشاعر هل نعمت بعد تسليمها يداً بيد؟
-ويصف الشاعر أهلها الذين تركوها وكأنهم أصبحوا أموات تضمهم القبور.
-وها هو قلبي يصيح كلما تنقل من بلد إلى آخر ويندب على حال بلده بعد أن اقتحمها الأعداء.
-ومهما عاش القلب في رغد ونعيم إلا أنه سيبقى ساخراً من هذه العيشة الرغد؛ لأنه يرغب في العيش في وطنه.
-لقد تعبت من فراق وطني، وأتمنى العودة، وأشكو تعبي ومعاناتي إلى الله رب العالمين.
الأساليب اللغوية:
التوكيد: لقد جفّ دمعي-قد تركناه ( بقد مع الفعل الماضي ) .
النفي: لا أشكو إلى أحد.
الاستدراك: لكنني ما زلت.
النداء: وا شوقي: نداء غرضه الندبة وإظهار الحسرة على المدن الفلسطينية-يا يافا: نداء غرضه التحسر والألم-وا بلدي: نداء غرضه الندبة.
الشرط: مهما استقام له من عيشة وجدته-إذا ما سرتُ من بلد يصيح.
الاستفهام: -متى أراكِ؟ وغرضه التمني للعودة.

-هل في العمر من أمَدٍ: غرضه التمني.
-كيف الشقيقات؟غرضه إظهار الحسرة والألم على بعده عن وطنه، والأمل في العودة للوطن.
-ما حالها اليوم يا يافا؟ غرضه التحسر والألم على ما آل لهذه المدن.
- هل نعمت من بعد أن أسلمت؟ للتحسر وإظهار الألم.
-كيف من تبقى؟غرضه الألم والتحسر والتوجع على من بقي من ديارها.
التشبيه: كأنها قطع من جنة الخلد.
الصور الجمالية ودلالات الألفاظ:
-جفّ دمعي: شبه الدمع بماء يجفّ، توحي بكثرة الأمل لبعده عن وظنه وتغريبه.
-انتحبتُ دماً: شبه كثرة البكاء بالدم، وتوحي بشدة الألم والمعاناة من فراقه لأهله وبعده عن وطنه.
-الذكرى مجددة محمولة في طوايا النفس: شبه الذكرى بشيء ماجي يُحمل، وشبه النفس بشيء ماجي يُطوى، وتوحي بتعلقه وحبه الشديد لوطنه، وترسيخ ذكريات وطنه في خيالاته.
-كيف الشقيقات؟ شبه المدن الفلسطينية بالشقيقات، وتوحي بالوحدة الوطنية بين المدن الفلسطينية، ووحدة المعاناة التي أصابت هذه المدن.
-كأنها قطع من جنة الخلد:شبه المدن الفلسطينية بقطع من الجنة، وتوحي بشدة جمال المدن الفلسطينية، وشوقه للعودة إليها.
-يا يافا: شبه يافا بإنسان ينادي عليه.
-هل نعمتِ؟ شبه يافا بإنسان لم ينعم بحياة هانئة.
-قلبي يصيح: شبه القلب بإنسان يصيح من شدة الحزن.
-وجدته هازئاً: شبه بلده بإنسان سخر من العيشة الرغد.
العلاقات:
-النتيجة في: فانتحبتُ دماً ( الفاء ترتيب وتعقيب ) .
-التضاد: أمس وأصبح ( يوضح المعنى ويبرز الفكرة ) .
حقوق الإنسان: حق العودة وتقرير المصير.
قصيدةٌ بعنوان ( عطرٌ الجدائلِ وطني )
كلمات: د. ألفت الجوجو
شامةٌ للكرامةِ تشِعُّ من زيتا *** وعطرٌ للجدائلِ نشتمُّ من حيفا
وسياجٌ للروضِ صامدٌ في يافا*** وشموعُ الروابي تضيءُ في عكا
وفي سِفرِ ماضيَّ وردةٌ ثَكلى*** وفي ليالي التِّيهِ تئنُّ قَرحى
يكادُ يختنقُ العبيرُ في يافا*** ورموشُ السنابلِ مُخضَّبةٌ جَرحى
كلُّ القلوبِ إليها هُتافٌ ومَهوى*** فيَّاضةٌ بالحبِّ لحقولِها نجوى
وفوقَ الرُّخامِ ضوؤُها يتجلَّى*** يرنو إليها الفجرُ وتملؤُهُ النشوى
أرضُ النبيين ربيعٌ وبشرى*** فكيف بدرةٍ لها في القلبِ معنى؟





تحليل درس الأسرى قضية شعب وأمة للصف السابع
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: إن كل عائلة فلسطينية قدّمت أسيراً-فقد دخل سجون الاحتلال مليون فلسطيني.
النفي: لا تصلح للعيش الآدمي-لا عجب إن قلنا-لم تقف المعاناة عند الأسير.
الشرط: لا عجب إنْ قلنا.
التفضيل: من أهم القضايا-الأكثر حساسية.
العلاقات:
التعليل: من أجل إنجاز الاستقلال-لتبقى هامة وطنه مرفوعة-ليبقى ضحية القهر-لنيل حريتهم-لشرح معاناتهم في المحافل-حتى يتم تحريرهم من الأسر.
الإضراب: بل قل-بل طالت ذويهم.
الترادف: الوقوف معهم ومؤازرتهم-الأقطار والأمصار-المعاناة والمأساة-الاستقلال والحرية.
التضاد: قصيرة و طويلة-الأسير والأسيرة-الحر والقر.
النتيجة: القهر والألم-مما يترتب علينا تجاه الأسرى.
المفردات:
تشغل بال: تقلق-التضحية:الدفاع-إنجاز: تحقيق-هامة: رأس-زنازين: زنزانة ( أماكن السجن ) -القيد: الأسر* الحرية-الانفرادي* الجماعي-من أجل: بهدف+أجل نعم+أجل: موت-مكبل: مقيد*طليق-معصوب: مغطى بعصابة-ذووهم:أهلهم-حاجز حواجز-قسوة:عنف*رحمة-اعتقال: حبس وأسر*حرية-طالت: وصلت وبلغت-شاق:متعب ومجهد-القر: البرد-الإضراب:التوقف والامتناع-نيل:تحقيق-محاكمته:إجراءا لقضاء عليه-يخوضها:يمر بها-ملاحم:حرب شديدة حامية الوطيس-مخرز:آلة ثقب-مؤازرة: دعم ومساندة-شتى:مختلف-صلف:تكبر*تواضع-البطولة*الجبن-قُطر: دولة.
الصور الجمالية والدلالات:
-من أهم القضايا التي تشغل بال الشعب الفلسطيني: شبه قضية الأسرى بإنسان ينشغل به الشعب الفلسطيني، وتوحي بأهمية الوقوف بجانب الأسرى ؛ لنيل حريتهم.
-يضحي بزهرة شبابه: شبه مرحلة شباب الأسير بالزهرة، ويدل على أنه يضحي في عنفوان شبابه وأجمل فترات عمره من أجل وطنه.
-لتبقى هامة وطنه مرفوعة: شبه الوطن بإنسان له هامة مرفوعة.
يحترق خلالها في سجون ظالمة: شبه الأسير بنار تحرق، وشبه السجون بإنسان ظالم، وتوحي بقسوة الاحتلال وبشاعته.
-مكبل اليدين: دلالة على شدة التعذيب وبشاعته وهمجية الاحتلال وممارساته اللإنسانية.
-لنيل حريتهم:شبه الحرية بشيء مادي ينال.
-معركة الإضراب: شبه الإضراب بالمعركة.
-ملاحم البطولة: شبه البطولة بالملحمة الكبيرة، وتوحي بعظم المعاناة والتضحية التي يبذلها الأسير في سبيل وطنه.
-أمعاؤهم الخاوية يخوضون مواجهة: شبه أمعاء الأسرى بسلاح يوجهه ضد الاحتلال.
حقوق الإنسان:
حق الحرية للأسرى.
القيم:
الدفاع عن الوطن والأسرى لنيل حريتهم.
شرح قصيدة ( ونحن سواء ) وتحليلها للصف السابع
إعداد: د. ألفت الجوجو
شرح القصيدة:
المقطع الأول:
يخاطب الشاعر المرأة الفلسطينية الأسيرة، فهي له كالأخت تعيش في روحه، ويتمنى لها ولكل الأسيرات الفلسطينيات أن يكنّ بخير وأمان، ويعبّر أيضاً عن حبه الكبير وتقديره العظيم لدور المرأة الفلسطينية؛ لذا فهو يكتب عن حبه لها على نرجس قلبه؛ ليبقى شذاها يفوح في أعماقه، كما ويهدي إليها السلام والتحية العارمة ؛ لما تتحمله من أذى المحتل وممارساته البشعة، فهو يسأل عن قيّدها بالأغلال، ويسأل عن حزنها العميق الذي يعتصر قلبها، والذي يراه في عينيها اللامعتين، اللتين هما أشبه بسماء ملبّدة بالغيوم ( الدموع ) ولا سيما في وقت المساء الذي تتراكم فيه الأحزان والمآسي، ويرى أن قلبه أحق بهذا السؤال.
المقطع الثاني:
يعبّر أيضاً عن كيفية مواجهة الأسرى لظلم الاحتلال وقهره، حيث يواجهون رمال المعسكر بالأغاني والألحان والدبكات الشعبية الفلسطينية؛ تأكيداً على تراثنا الفلسطيني الذي يحاولون طمسه في التاريخ، كما ويرمز الشاعر إلى الاحتلال بوحش الصحراء الذي يواجهونه بانتفاضتهم وثورتهم العارمة، ومع كل هذه الأساليب القمعية من قبل الاحتلال إلا أن الشاعر يرى في المرأة الفلسطينية الأسيرة ابتسامة جميلة في سجن الأنصار والتي تورق عشباً أخضر وعطاء وماءً، ويصور الشاعر معاناتها في السجن وبشاعة السجن بالغاز الذي يفجّر قلب الهواء، وهو وهي سواء في المعاناة التي يواجهونها في سجون الاحتلال.
المقطع الثالث:
ويرى الشاعر أن هناك توافقاً بين سجون النساء الأسيرات وسجون الأسرى والمعاناة مشتركة في سجون الاحتلال الصهيوني بدءاً من رسغ كفها في كتسيعوت وامتداداً ليعانق كفيها، ومن هنا فقد جعل الأسرى السجون قلاعاً شامخة تمتلئ بالشموس وهم الأسرى الذين ينيرون لنا دروبنا، والسجن سرج يطرز للعراء، ويظهر الشاعر حبه للمرأة فيجعلها كشقيقة روحه، فيقول: إن سألتِ عني فأنا ما زلت حياً معك بروحك وثورتك، وأنا مشتاق للحرية كحرية الطائر المقيد هزار، وأنا أشدّ وفاءً لكِ.
الأساليب اللغوية:
التوكيد: قد جعلنا السجون قلاعاً.
الترجي: لعلك يا أخت روحي+ لعل الجميع بخير.
النفي: لا نكفّ عن الدبكات+ ما زلت حياً.
الاستدراك: ولكننا قد جعلنا السجون قلاعاً.
الاستفهام: أأسأل والسجن غاز يفجر قلب الهواء؟ غرضه: النفي والاستنكار+ أأسأل ولاقيد يبدأ من رسغ كفي؟: غرضه: النفي والاستنكار.
النداء: يا أخت روحي: وغرضه التقرب والتحبب.
الشرط: إذا ما سألت فإني ما زلت حياً: والفاء واقعة في جواب الشرط.
الصور الجمالية ودلالات الألفاظ:
-عشقن الحياة: شبه الحياة بمحبوب يُعشق.
-أكتب من نرجس القلب: شبه النرجس بقلم يُكتب به، وشبه القلب بالنرجس، وتوحي بعكر المرأة الفلسطينية الأسيرة الذي يسري في روحه.
-أهدي إليك السلام: شبه السلام بشيء مادي يُهدّى.
-غيم عينيك: شبه عيني الأسيرة الفلسطينية بالسماء الملبدة بالغيوم.
-أسأل عن دمعة في المساء: شبه الدمعة بإنسان يسأل عنه، وشبه دموعها بالنجوم في المساء، وتوحي بعظم المعاناة التي تعيشها المرأة الأسيرة في سجون الاحتلال.
-نواجه رمل المعسكر: شبه الرمل بجيش يواجه.
-نكسر وحش الصحاري: شبه الوحش بزجاج يكسر، وشبه الاحتلال بالوحش.
-بعرس انتفاضتنا: شبه الانتفاضة بالعرس.
-نغمر هذا المدى بالغناء: شبه المدى بكأس، وشبه الغناء بماء، وتوحي بالتمسك بالتراث الفلسطيني والعمل على إحيائه.
-ليورق أنصار عشباً: شبه سجن الأنصار بالعشب.
-السجن غاز يفجر قلب الهواء: شبه السجن بالغاز الذي يفجر، وشبه الهواء بإنسان له قلب يفجّر.
-كنت أراك ابتساماً: شبه الأسيرة الفلسطينية بالابتسام الجميل.
-يعانق كفيك: شبه القيد بإنسان يعانِق، وشبه الكفين بإنسان يعانق.
-السجون قلاع: شبه السجون بالقلاع، وتوحي بتحدي الأسرى الفلسطينيين لسطوة الجلاد الصهيوني.
-سرجاً نطرزه للعراء: شبه الشاعر السجن بالسرج الذي يُطرّز.
-شقيقة روحي: شبه الأسيرة بروح الشاعر، توحي بوحدة الدم والمصير بين الأسرى والأسيرات.
العلاقات:
التعليل: ليورق أنصار.
العاطفة: وطنية.
القيم والاتجاهات:
الحفاظ على المرأة ورعايتها-الدفاع عن الأسرى.
حقوق الإنسان: حق الحرية للأسرى.

تحليل درس ( من تلميذة إلى والدتها ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: فإنني أبادر-إنني أقضي معظم ساعات-قد أصبح-إنني متهيبة-سيقرر:السين للمستقبل القريب للتوكيد والإصرار-أن الاستقامة والمحافظة ستكون نتيجتها-إنني يا والدتي-إنني لا أصاحب-سيكون لي فيها متسع- لأن الوقت هو الحياة: توكيد بالضمير-سترافقني.
النداء: والدتي الحبيبة+يا والدتي الحنون:للتعظيم والتحبب والتقرب وحذفت أداة النداء للتقريب.
النفي: لن يخيب:نفي للمستقبل-لا تفسد أخلاقي-لا خوف عليه.
التفضيل: أنفس وأسهل.
الدعاء: السلام عليك.
التعجب: أراه أسهل ما عليك يضيع!
الإضراب: بل مصير مرحلة كاملة.
الشرط: من يعتمد على الله لن يخيب-إن شاء الله، وجواب محذوف مفهوم من السياق تقديره ( سيكون ) -إذا ضاع منا ضاعت الحياة-من يرضي والديه يرضي الله-من كان الله بجانبه فلا خوف عليه:والفاء واقعة في جواب الشرط.
القصر: لا أصاحب إلا الصالحات:للتوكيد والتخصيص.
المهارات اللغوية:
-التضاد في:نهاري وليلي-صديقات السوء والصالحات-مكثرة ومقلة-علم وعمل-الجد والكسل.
-الترادف: جدي واجتهادي-ثم رضا الوالدين-النافع والمفيد-المتواصل والمستمرة-أوامر ووصايا-الكسل والإهمال.
-النتيجة:المطالعة والدرس المتواصل-ثم على جدي-فأرفّ÷ نفسي وأروّض جسدي-للراحة والمتعة.
-التعليل: لأن امتحاني قد أصبح-لأن العطلة الصيفية آتية-لأن الوقت هو الحياة-راجية منك-لتنير السبيل.
-الجمل الاعتراضية: بعد الله ( للتعظيم ) .
الصور الجمالية والدلالات:
-تحية طيبة صافية تضارع صفاء قلبك الطيب:شبه التحية بماء صافٍ، وشبه قلبها بماء صافٍ أيضاً، وتوحي بشدة حبها لوالدتها وحنان والدتها لها.
-شذا أنفاسك الطاهرة:شبه أنفس والدتها بزهرة لها شذا، وبثوب طاهر، وتوحي بتأثير والدتها عليها، وحبها إليها.
-متهيبة من هذا الامتحان:شبه الامتحان بجيش تهابه الفتاة.
-أصبح قاب قوسين: دلالة على قرب الامتحانات النهائية.
-المحافظة على الوقت:شبه الوقت بشيء مادي يحافظ عليه، وتوحي بأهمية استثمار أوقات الفراغ فيما يفيد.
-استناداً إلى أوامرك:شبهت أوامر والدتها بعصا ترتكز عليها، وتوحي بأهمية وصايا الأم لابنتها في نجاحها في حياتها.
-داعيات الكسل:شبه الكسل بفتيات تدعو إليه، وتوحي بأهمية الابتعاد على صاحبات الكسل.
-تفسد أخلاقي: شبه الأخلاق بطعام يفسد.
-حق جسدي: شبه الجسد بإنسان له حقوق، وتوحي بأهمية رعاية الجسد.
-أرفِّه عن نفسي:شبه النفس بإنسان يرفّه عنه.
-أروّض جسدي:شبه الجسد بحيوان يروّض.
-الوقت هو الحياة:شبه الوقت بالحياة، وتوحي بأهمية الوقت في الحياة.
-إذا ضاع منا ضاعت الحياة:شبه الوقت والحياة بأشخاص تضيع إن لم يتم استثمارها بشكل صحيح.
-الوقت أنفس ما عنيت بحفظه:شبه الوقت بشيء نفيس يجب الاعتناء به.
-الدعوات الصالحة التي ترافقني:شبه الدعوات بإنسان يرافق.
-لتنير السبيل أمامي:شبه الدعوات بضوء ينير.
المفردات:
صافية:نقية-شذا:رائحة-أنفاس:نفس-أبادر:أسرع-قاب قوسين: اقترب-متهيبة:خائفة*مطمئنة-جدي:مثابرتي-خطوات خطوة-استناداً:اعتماداً-أوامر*نواهٍ-محافظة*مهملة-الكسل*الجد-تفسد*تصلح-أستغل:أستثمر-أنفس:أغلى*أرخص-أرفّه:أروّح-الاشقاء: الإخوة-يطيعهما*يعصيهما.
القيم والاتجاهات:
حب الأم وطاعتها-الاستماع إلى نصائح الأم.
حقوق الإنسان:
الحق في الرعاية والعناية-حق اللعب.







تحليل درس ( المرأة عماد الرجل وصنوه ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: تسهر إلى جانب سرير مرضه ليلها كلها-فنحن مدينون للمرأة بحياتنا كلها-إن يعلمها-إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون: توكيد بإن ولام المزحلقة.
النفي: غير شاكية-لا يستطيع الرجل أن يكون رجلاً-لا يستطيع الشيخ الفاني أن يجد-لا نمنحها-لا يستعبد تلميذه-لا يستذله-لا يحتقر-لا يزدريه.
الإضراب: بل تزداد شغفاً.
الشرط: إن منحناها شيئاً من عواطف قلوبنا فإننا لا نمنحها: والفاء واقعة في جواب الشرط.
المهارات اللغوية:
-التضاد في:ليلها ونهارها-مسرات وأحزان-منحناها ولا نمنحها-نمنح ونضنّ-الرجل والمرأة-يتساوى ويختلفان-الاتفاق والاختلاف.
-الترادف: عنايتها ورعايتها-رحمة وشفقة-شاكية ومتبرمة-حنان وعطف-تتسمع وتصغى-حاجاته وأغراضه-حب وشغف-مصدرها وينبوعها-عواطف ومشاعر-الحب والود-يستعبد ويستذل ويحتقر ويزدري.
-النتيجة:الاحترام والإجلال-يعلمها ويدربها ويأخذ بيدها.
-التعليل: فهي التي تحوطهم ( الفاء سببية ) -فهي التي تمنحه يدها عكازاً:الفاء للسببية-لأنها مصدرها-ليستطيع أن يجد منها الصديق-لتسكنوا إليها.
-الجمل الاعتراضية: يكون رجلاً-تام الرجولة-:للتوضيح-لا يستطيع الشيخ الفاني-في أخريات أيامه-أن يجد: للتوضيح-الله-تعالى-:للتعظيم-سبحانه:للتعظيم.
-قد يتساوى:قد للاحتمال والتشكيك والتقليل.
-كم نحن بحاجة إلى إعادة دراسة: كم خبرية للكثرة.
الصور الجمالية والدلالات:
-المرأة عماد الرجل:شبه المرأة بالعماد، وتوحي بدور المرأة في المجتمع.
-تظلهم بجناح رحمتها:شبه المرأة بطائر له جناح، وشبه الرحمة بجناح.
-تسكب قلبها في قلوبهم:شبه قلب الأم بماء يسكب، وشبه القلب بالإناء.
-تعبث في نفسه روح الشهامة:شبه الشهامة بإنسان له روح تبعث.
-تغرس في قلبه كبرياء المسؤولية:شبه المسؤولية ببذور تغرس، شبه القلب بالتربة.
-يجد في قلب ولده الفتى من الحنان:شبه الحنان بشيء مادي يوجد.
-منحه يدها عكازاً:شبه العكاز بشيء مادي يمنح.
-قلبها مستودعاً لأسراره وهواجس نفسه:شبه قلبها بالمستودع، وشبه الأسرار ببضائع تخزن.
سرير مرضه:شبه المرض بإنسان له سرير.
-تتسمع أنفاسه:شبه الأنفاس بشيء مادي يسمع.
-تصغي إلى أناته:شبه الأنات بشيء مادي يصغى إليه.
-تفهم من رعشات يديه:شبه الرعشات بمعلم تفهم منه، وتوحي بضعف الشيخ العجوز.
-المرأة ينبعوها الذي يتدفق:شبه المرأة بينبوع للمسرات، وشبه المسرات بالماء.
-المرأة هي التي تتولى تحويلها إلى مسرات:شبه المرأة بإنسان يحوّل الأحزان إلى مسرات.
-نضن عليها بعاطفة الاحترام:شبه عاطفة الاحترام بشيء مادي نبخل ونضنّ فيه.
-الصديق الوفي والعشير الكريم والمعلم :شبه المرأة بالصديق الوفي وبالعشير الكريم، وبالمعلم.
-المعلم الذي لا يستعبد طلابه: شبه الطلاب بالعبيد، والمعلم بالسيد.
-لتسكنوا إليها: شبه الأزواج بسكن.
المفردات:
عماد: سند وأساس ج: عُمُد-تحوطهم:تضمهم وتشملهم-جناح أجنحة-شفقة:رحمة-تسكب:تصب-تكلأ:تحفظ-أرزاء:مصائب ف رزء-شغف:حب شديد-الشهامة: الرجولة والعلو-الهمة:المشاط-الإيثار:تفضيل الغير على النفس-تغرس:تزرع-هواجس:خواطر-مستودع:مخزن-صنو:مثيل ونظير-متبرمة:ضجرة مالّة-مسرات:أفراح-تتدفق:تنزل بكثرة وتنساب-ترويح:تخفيف عن النفس-إجلال: تعظيم-يستذله:يحتقره ويهين-تتولى:تتكفل.
القيم والاتجاهات:
الإيثار-حب المرأة وتقديرها واحترامها-احترام كبير السن-الإحسان إلى الوالدين-التعامل مع الطالب معاملة حسنة.
حقوق الإنسان:
حقوق المرأة.







شرح وتحليل درس ( حيّ الحسان الخيرات ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
شرح الأبيات:
يدعونا الشاعر بأن نقوم ونحيي الأمهات ونقدرّهن تلك الأمهات اللواتي لهنّ أثر طيب وخيّر في المجتمع، فهنّ من ينرن طريق الخير للأنباء، وأن مقام الأمهات كبير جداً وفضلها عظيم، فياليتكم تقدرون الأمهات، وخذ بما أمرك الله به والرسول وسيرة السابقين من الصحابة الأمناء الصالحين، فكل منهم قدر الأمهات ولم ينقص حقهنّ، ونلحظ ذلك في النساء المسلمات ومن بينهنّ سيدتنا عائشة التي كان فقيهة في الدين ورواية الحديث، ولقد عملن في كل المجالات في التجارة ( سيدتنا خديجة ) ، والسياسة، وكل شوؤن الحياة، وبفضلها وتربيتها وبنائها للنشء فقد سمت من خلالها معظم العلوم وزخرت بالمعلومات القيمة، ولقد ضربت سكينة المثل في رواية الحديث وتفسير آيات القرآن الكريم الواضحات، ولعل حضارة الإسلام تشهد بمكانة النساء المسلمات، ولقد علمن العلم بتعاونهنّ، ولقد أرشدن الناس إلى علامات النور والهداية والعلم النافع؛ لتحقيق النجاح، بتوفيق من الله سبحانه وتعالى، ولقد أنشأهنّ الله لطاعته خير الأخلاق، فتمتعن بأفضل الخصال الحميدة.
الأساليب اللغوية:
التوكيد: لقد علت ببناته.
الأمر: قم+حي:للحث النصح والإرشاد-خذ بالكتاب: للإلزام.
النفي: لم ينقص حقوق.
التفضيل: خير النبات-أطيب ما أتى.
الاستفهام: فهل قدّرت الأمهات؟ للحث والترغيب في تقدير الأمهات.
المهارات اللغوية:
-الترادف: المناقب والصفات.
-النتيجة: فأتين أطيب ما أتى.
-أطيب ما أتى: ما بمعنى الذي.
الصور الجمالية والدلالات:
-هذي النيرات: شبه النساء بأضواء منيرة، وتوحي بفضل المرأة في بناء المجتمع، وبث روح الخير في أبنائهنّ.
-خذ بالكتاب وبالحديث وسيرة السلف:تدل على أهمية الأخذ بما أمرنا الله والرسول وبرأي السلف في تقدير المرأة واحترامها.
-لم ينقص حقوق الأمهات:شبه حقوق الأمهات بشيء مادي لا ينقص.
-العلم كان شريعة:شبه العلم بالشريعة، وتوحي بدور المرأة المسلمة ونساء الرسول في التوعية الدينية.
-رضن التجارة:شبه التجارة بنمر يروّض ويطوّع، وتوحي بدور المرأة في كل مجالات الحياة.
-علت ببناته لجج العلوم:شبه العلوم ببناء يعلو، وتوحي بفضل المرأة في تحذير العلم لدى الأجيال.
-سكينة تملأ الدنيا: شبه الدنيا بكأس مملوء بالماء.
-حضارة الإسلام تنطق:به حضارة الإسلام بإنسان ينطق.
-كيف أخذن في أسبابه:شبه النفع بشيء له أسباب.
-يبنين المنائر:شبه المنائر ببناء يبنى.
-الله أنبتهنّ في طاعاته:شبه النساء بالنبات، وشبه الطاعات بتربة طيبة تنبت فيها المرأة.
-زهر المناقب: شبه المناقب بالزهر.


المفردات:
النيرات:المنيرات-حسان:ف:حسناء: الجميلات-مقام:مكانة وقدر-السلف:السابقون الصالحون-رضن:خضن –لجج:معظم الشيء-الزاخرات: المليئات-المتفقهات:العالمات في الدين-تهزأ:تستهزئ*تقدّر-روت:قصت وحكت-فسّرت:وضحت-بينات:الواضحات-حضارة حضارات-متعاونات*متفرقات-يبنين:يهدمن-المنائر:علامات النور والهداية-المناقب:الصفات الحميدة-آية: ج: آي.
القيم والاتجاهات:
تقدير المرأة.
حقوق الإنسان:
حقوق المرأة.










تحليل درس ( بين الوفاء وسوء العاقبة ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: قد ملأت القروح جسمه-نظر نظرة:توكيد بالمفعول المطلق-فقد هربت من مظالم.
الأمر: امضِ+اتركني+اذهب: لإظهار الحزن والألم.
النفي: لم يقوَ على النهوض-ما برحت ناقصة الأحكام-لم أشأ إزعاجه.
النداء:يا هذا: للتحقير- يابن آدم:للتنبيه.
التفضيل: أفصح وأبلغ-أكثر-أقل.
التعجب: ما أظلمك يابمن آدم!-ما أقساك!
الشرط: لو عرفت النطق بلسانه-لما دنوت منه خافني-لما تلاقت عيناي تحركت-لما شخت نبذني-إذا ما ضعفت قواهم قل رزقهم-لما أغمض عينيه لم أشأ إزعاجه.
القصر: ما أنت إلا من سكان أرض:للتوكيد والتخصيص.
الاستدراك: لكنني خدمت ابن آدم-لكن لما شخت نبذني-لكني وجدت نسبة.
المهارات اللغوية:
-التضاد في:أقل وأكثر-أفراحه وأحزانه-بعده ومجيئه-أسعد وأحزانه.
-الترادف: أركانه ودعائمه-أفصح وأبلغ-تحركت وتمايلت-عواطفي وتأثراتي-عانيت وقاسيت-مظالم وقسوة-ناقصة الأحكام وخالية من العدل-مخلصاً وفياً-مغتبطاً وأفراحه-شخت وهرمت-نبذني وأبعدني.
-النتيجة:حطت دعائمه-فاقتربت منه-تحرك ببقايا حياة-فكانت أفصح من لسان الإنسان: والفاء للترتيب والتعقيب-فجسمت تلك النظرات.
-التعليل: لأعزيه في شدائده.
-كفى ما بي: ما موصولة بمعنى الذي.
الصور الجمالية والدلالات:
-تغلبت تخيلاتي على عاقلتي:شبه التخيلات بإنسان يغالب عقله وتفكيره.
-يتوسّد الرماد: شبه الرماد بوسادة يتوسدها الكلب، وتوحي بمرض الكلب وضعفه الجسمي.
-ملأت القروح جسمه:شبه القروح بماء، وشبه جسمه بكأس.
-استحكمت العلل بهيكله المهزول:شبه العلل بقيد يستحكم هيكل الكلب، وشبه جسم الكلب الضعيف كالهيكل.
-النطق بلسانه:شبه الكلب بإنسان يعجز عن الكلام، وتوحي بصعوبة تعبير الكلب عن مرضه وضعفه.
-لأعزيه في شدائده:شبه الكلب بإنسان مهموم يعزّى.
-تحرك ببقايا حياة: شبه الحياة بالبقايا، وتوحي بضعف الكلب التام، وقربه من الموت.
-حياة قاربت على الانحلال:شبه الحياة بشيء مادي ينحلّ.
-مستنجداً قوائم شلّـها العلة:شبه القوائم بإنسان يستنجد، وشبه العلة بشيء مشلول.
-راقبها الفناء:شبه الفناء بإنسان يراقب، وتوحي بقربه من الموت وضعفه الجسمي.
-مرارة استرحام:شبه الاسترحام بطعام مر.
-نظرة قامت مقام النطق: شبه النظرة بالنطق، وتوحي بأهمية النظرة للتعبير عما بداخل الكلب.
-فكانت أفصح من لسان الإنسان:شبه النظرة بإنسان فصيح.
-أبلغ من دموعه:شبه الدموع بإنسان بليغ.
-تحركت عواطفي:شبه العواطف بشيء مادي يتحرك.
-تمايلت تأثراتي:شبه التأثرات بإنسان يتمايل.
-فجسّمت تلك النظرات:شبه النظرات بشيء مادي مجسم.
-ابتدعتُ لها أجساداً من كلام:شبه الكلام لأشخاص لها أجساد.
-كفى ما بي يا هذا؟توحي بمعاناة الكلب من اضطهاد الناس له وقسوتهم عليه وظلمهم له.
-أستمد من حرارة الشمس دقائق الحياة:شبه الدقائق بشعاع يستمد من الشمس، وشبه الحياة بالدقائق، وتوحي بعجزه وضعفه ومعاناته.
-هربتُ من مظالم ابن آدم:شبه المظالم بإنسان ظالم يهرب منه الكلب.
-التجأت إلى رماد أكثر نعومة من قلبه:شبه الرماد بإنسان يلجأ إليه، وبلباس ناعم.
-اختبأت بين خرائب أقل وحشة من نفسه:شبه النفس بمكان موحش.
-سكان أرض ناقصة الأحكام خالية من العدل:شبه الأرض بإنسان غير عادل.
-خدمتُ ابن آدم:شبه الكلب بإنسان يخدم ويفي بوعده.
-كنت شريكاً في أحزانه ومغتبطاً في أفراحه مرحباً عند مجيئه:شبه الكلب بإنسان يشاركه في أفراحه وأحزانه، ويرحب به عند مجيئه.
-عظم جرّده بأضراسه: شبه العظم بشيء مادي مجرد.
-شخت وهرمت:شبه الكلب بإنسان كبير السن، وتوحي بضعفه، وعدم الرفق بالحيوان.
-أنشبت الأمراض في جسمي أظافرها:شبه الأمراض بحيوان مفترس له أظافر ينشبها في جسم الكلب.
-نبذني وأبعدني عن داره:شبه الكلب بإنسان ينبذ ويبعد.
-صيّرني ملعبة لصبيان الأزقة القساة:شبه الكلب بملعبة للصبيان.
-هدفاً لنبال العلل:شبه الكلب بالنبال ( سهام ) التي تخرق جسد الكلب، وتوحي بشدة مرض الكلب.
-محطاً لرحال الأقدار:شبه الكلب بمحط لرحيل الأقدار، وشبه الأقدار بإنسان يرحل.
-وجدت نسبة كائنة بيني وين أبناء البشر:شبه الكلب بإنسان يقارن نفسه مع البشر.
-نظرات ذلك الحيوان تتكلم:شبه الحيوان بإنسان يتكلم.
-قلبي يفهم: شبه الحيوان بإنسان يفهم.
نفسي تراوح بين شفقتي عليه وتصوراتي بأنباء جلدتي:
-لم أشأ إزعاجه:شبه الكلب بإنسان لا يردي الكاتب أن يزعجه.
المفردات:
تغلبت:غلبت وطغت-أحياء:حي-تداعت:تتابعت وتضاعفت-دعائم:أركان-القروح:الجروح ف: قرح-المهزول: الضعيف-شدائد:صعوبات-مستنجداً:مستغيثاً-العلل:الأمراض ف:علة-النهوض:القيام-مرارة*حلاوة-أفصح:أبلغ-قاسيت:عانيت-جسمت:وضحت-ملامة:لوم-اضطهاد:ظلم وإذلال-قسوة*رحمة-امضِ:اذهب-أستمد:آخذ-ضعيف*قوي-مغتبطاًكفرحاً-شخت:كبرت-نبذني:طردني-نبال:سهام-أنشبت:غرزت-قواه:جسمه-شفقتي:رحمتي-أظفار:ظفر-مضى أخي في طريقه:ذهب+مضيتُ العقد:وقعّت.
القيم والاتجاهات:
الرفق بالحيوان والرحمة.
حقوق الإنسان:
المساواة-الحياة-الكرامة.



تحليل درس ( الخليفة والوالي الفقير ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: والله إنه لتمر عليه الأيام:التوكيد بالقسم وإن ولا المزحلقة-فإنه ليس لأهلي خادماً-فقد شهدت مصرع خبيب-إني ما ذكرت ذلك اليوم-أني لم أنصره-أن الله لا يغفر لي.
الأمر: اكتبوا أسماء فقرائكم: للإلزام-فإني جعلت النهار لهم.
النداء: يا سعيد: للتنبيه.
الاستفهام: من سيعد بن عامر؟+ ما تشكون من أميركم؟ لحب المعرفة والاستفسار-ما تقول في ذلك يا سعيد؟ للتعجب وللحث على الإجابة-أتحب أن يكون محمد مكانك؟للتعجب والنفي.
التعجب:أميركم فقير؟!:للتعجب والاستنكار.
التشبيه:كأنما نزلت به نازلة.
الشرط: لما جاء الوفد جعل يبعدها-فلما سمع عمر رد واليه قال.
الاستدراك: أميركم فقير؟!:للتعجب والاستنكار.
التفضيل: أعظم.
النفي:لم يمر وقت طويل-لا يوقد في بيته نار-لم تعرف من أمر الدنانير شيئاً: نفي للتوكيد-لا يخرج إلينا-لا يجيب أحداً بليل-لا يقابل فيه أحداً- ليس لأهلي خادماً-ليس عندي ثياب-لم أنصره- لا يغفر لي-لم يخيب ظني فيك.
القصر: ما ذكرت ذلك اليوم إلا ظننت:للتوكيد والتخصيص.
القسم: والله إنه لتمر عليه الأيام.
المهارات اللغوية:
-التضاد في:آخرتي وبيتي-جمع بينه وبينهم-ليل ونهار.
-النتيجة:ثم عمد إلى ألف دينار+ثم وزعها على فقراء المسلمين+ثم أتريث قليلاً+ثم أخبزه+ثم أتوضأ+ثم أخرج إليهم:للترتيب والتراخي-فبكى عمر+فجعلها في صرة:للترتيب والتعقيب-فهبت زوجته مذعورة-فقال-فطلبت منه أن يتخلص منها-فأخذ الدنانير-فشكوا إليه أربعاً-فاستدعى عمر سعيداً-فيغيب عمن في مجلسه-فأقوم كل صباح-فأعجن لهم عجينهم-فأصابتني تلك الغشية.
-التعليل: حتى أسد حاجتهم-ليستعين بها على قضاء حاجته-لتفسد آخرتي-ليسأل عن الولاة-حتى يختمر-ففي هذا اليوم أغسلها: الفاء سبيية-أنتظر؛ حتى تجف.
-الجمل الاعتراضية: صلى الله عليه وسلم:للدعاء-عز وجل:للتعظيم.
الصور الجمالية والدلالات:
-عانق الإسلام:شبه الإسلام بإنسان عزيز يعانق.
-أعطاهما كل حياته:شبه حياته بشيء مادي يُعطى.
-ظل سيفاً مسلولاً:شبه سعيد بن عامر بالسيف، وتوحي بقوته وشجاعته وتضحيته للإسلام.
-تمر عليه الأيام الطوال:شبه الأيام بإنسان يمرّ.
-كأنما نزلت به نازلة:شبه إعطاءه الدنانير كفقير بالنازلة.
-دخلت عليّ الدنيا:شبه الدنيا بإنسان يدخل.
-لا يقود في بيته نار:توحي بالفقر الشديد.
-لتفسد آخرتي:شبه الآخرة بشيء مادي يفسد.
-حلّـت الفتنة في بيتي:شبه الفتنة بشيء مادي يحلّ، وتوحي بورع سعيد وتقواه وزهده في الحياة.
-قبيل: تدل على قرب المدة الزمنية.
-يتفقد الولايات:شبه الولايات بأطفال يتفقدها سعيد.
-تصيبه غشية:شبه الغشية بمرض يصيب سعيد.
-رأيت قريش تقطع جسده:شبه قريش بجزار يقطع، وتوحي بقسوتها وشدة كفرها وضلالها.
المفردات:
أسلم:آمن*كفر-عانق:احتضن-أعطى*بخل-مصير:عاقبة-مال:أموال-مذعورة: خائفة-بكى*ضحك-بايع: والاه وتبعه-فقير*غني ج:فقراء-عمد إلى:قصد-طال*قصار-مسلولاً:مشهوراً-صرة:محفظة-سف:سيوف-فتنة:فتن-أمير:أمراء-جعل: أخذ يبعدها+حول وصيَّر-يتفقد:يعتني-رعية:الشعب ف:راعٍ-استدعى:طلب-خادم:خدم-أتريث:أتمهل-شهدت:حضرت+حلف-يغفر:يسامح*يعاقب ويحقد-غشية:إغماء-تقطع:تمزق-جسد أجساد-يخيب:يفشل*ينجح-يتعالى:يرتفع-يجف*يبتل.
القيم والاتجاهات:
الاستماع إلى وجهة نظر الآخرين-الإيمان بالله-مساعدة الآخرين-خشية الله والورع والزهد في الدنيا.
حقوق الإنسان:
حق الحياة-حرية الرأي-التعاون.





شرح وتحليل درس ( أين الفوارس ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
شرح الأبيات:
يأسف الشاعر على عدم وجود خيول وفوارس من العرب لتحرير الأقصى المبارك، وللاستجابة لندائه، ويلومهم على وقوفهم مكتوفي الأيدي، ويستنهض هممهم وعزيمتهم، لنصرة الأقصى والوقوف عصبة واحدة أمام العدو الذي يصفه بأعوان الشيطان، ويصف ألوان خيولهم بأنها غير واضحة المعالم، وهي ليست أصيلة في وجهة نظره؛ لأنها تعاني من الضعف والفرقة ولم تسع لتحرير الأقصى من دنس الاحتلال، كما ويدعو الفرسان العرب إلى التوحد، فالوحدة سبيل النصر والتحرر؛ لئلا نصبح فريسة للذل والإهانة والاستسلام للعدو.
ويدعو الشاعر الفرسان للتأمل في أحداث حطين عندما احتلها العدو وسالت دموعها أسفاً، وهي مكبلة بقيود السجانّ، وتدل على عظم المصيبة التي حلت بحطين وقوة الاحتلال وجبروته وسطوته، ويتمنى الشاعر أن ينتفض العرب ونثور في ساحات المعركة، وأن تعود أمجاد حطين كما كانت ويتوحدوا من أجل إعادة كرامة الأمة وتحريرها مثلما حدث في معركة حطين حيث انتصر المسلمون في معركة حطين على الفرنجة، ويتمنى الشاعر أن تأتي خيولاً تدعو إلى الوحدة العربية من مكة المكرمة وعمان ودمشق وبغداد واليمن والكويت ومصر ولبنان.
وأنا ألوم فرسان العرب وإن بالغت في كلامي وأكثرت منه، فنكبة القدس التي حدثت عام 1967 جعلتني أتنكر لكل من قام بها، ولا طريق لاستعادة قوتنا إلا بالعودة إلى الدين الإسلامي والقرآن الكريم لا بالاعتماد على فرسان العرب ذوي القلوب الميتة الذين ينتظرون أكفانهم.
الأساليب اللغوية:
التوكيد: إن اللوم أعياني-قد شكّ وجداني-قد سالت مدمعها.
الأمر: أجملي اللوم:للعتاب واللوم-فانظر لحطين:لإظهار الأسى والحزن.
الاستفهام: أين الفوارس للأقصى تحرره؟للنفي والتعجب والاستنكار-هل سبيل على يوم تكرّ به؟للتمني.
الشرط: إن لم تكن دوماً تعش-إن أسرفت في كلمي فنكبة القدس:والفاء واقعة في جواب الشرط.
النفي: لا الخيل خيلي-لا الفرسان فرسان-لم تكن دوماً-فلا سبيل على بعث-لا سبيل إلى نصر.
المهارات اللغوية:
-النتيجة:فأجملي اللوم.
-قد تأتي وعمان: للتشكيك والاحتمال والتقليل.
الصور الجمالية والدلالات:
-لا الخيل خيلي ولا الفرسان فرساني:دلالة على عجز فرسان العرب عن نصرة إخوانهم في القدس.
-فأجملي اللوم:شبه الشاعر القدس بإنسان يلوم فرسان العرب، وتوحي بتباطؤ الفرسان عن نصرة إخوانهم وتحرير الأقصى.
-إن اللوم أعياني:شبه اللوم بمرض يعي الشاعر، وتوحي باستنكار الشاعر لموقف الفرسان العرب.
-في ألوانها غبش: شبه عدم استجابة الخيل لنداء الفلسطينيين بالغبش ( الظلمة ) .
-في عراقتها شك وجداني:شبه الوجدان بإنسان يشك، وشبه عراقة الخيول بإنسان يُشَك بها.
-الخيل إن لم تكن يوماً موحدة:شبه الخيل بشعب متوحد، وتوحي بالدعوة إلى الدعوة والتحرر.
-تعِشْ فريسة إذلال وإذعان:شبه الخيل بالفريسة، وشبه الفريسة بحيوان مفترس، وتوحي بعدم تكاتف العرب مع الشعب الفلسطيني.
-تحرره من قبضة الكفر:شبه الاحتلال بقبضة الكفر، وشبه الكفر بإنسان له قبضة.
-أعوان شيطان:شبه الاحتلال بأعوان الشيطان.
-فانظر لحطين:شبه فلسطين بإنسان ينظر.
-قد سالت مدامعها:شبه حطين بفتاة تبكي، وتنزف دموعها، وتوحي بشدة المعاناة.
-تجرجر القيد:شبه حطين بأسيرة تعاني من قيود السجن.
-خيلاً موحدة الرايات مؤمنة:شبه الخيل بشعب متوحد يرفع الرايات، وشبهها بإنسان مؤمن، وتوحي بأهمية التمسك بالإسلام.
-أوحت لي بنكران:شبه النكبة بإنسان يوحي، وتوحي بالاستنكار لما حدث في نكبة القدس من تعذيب ومعاناة.
-نأوي إلى صناع أكفان:شبه عدم تكاتف العرب بصناع الأكفان.
المفردات:
خيول خيول:فرس-فرسان فارس-اللوم:العتاب-أعياني: أتعبني-غبش:شدة الظلمة-عراقتها:أصالتها-وجدان:شعور-موحدة*متفرقة-فريسة:فريسات-إذلال: إهانة*إعزاز-إذعان:استسلام وخضوع-قبضة قبضات-أعوان:مساعد ف:عون-شيطان شياطين-تقحم:تدخل بقوة-يعلو*يدنو- إيوان: قصر+إيوان اللجام ج: إيوانات-غبش:شدة الظلمة-شك*يقين-سالت:نزلت بكثرة-مدامع:مدمع:مكان نزول الدمع-تجرجر:تجر-القيد:الأسر ج: قيود-ساحات ساحة-سبيل: طريق-تكرّ:تواجه وتواجه وتتقدم*تفر-النقع:الغبار-أسرفت:بالغت*اقتصد وقلَّل-كلم:جراح-نأوي:نلجأ ونحتمي-نكبة:صيبة-قوة قوى-نصر*هزيمة.
العاطفة: وطنية.
القيم والاتجاهات:
الدفاع عن القدس.
حقوق الإنسان:
الحرية-الكرامة.


تحليل درس ( الرقيب ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: إنني يا بني-أن المحلات التجارية كلها+علمت بهذا كله-أن بعضها يستخدم لمعرفة سرعة السيارات-أن أجهزة التنصت يمكن أن توضع-إنها كثيرة-إن الرقيب الذي أخافه-فسأخدعهم+سيقفون بين يديه:السين للمستقبل القريب للتوكيد والإصرار.
الأمر: اتخذ من شئت+أرسل:للتخيير.
النداء: يا بني: للتودد والتقرب-يا صاحبي: للتقرب والتودد-يا والدي:للتعظيم.
الاستفهام: أما سمعت أنه في بعض البلدان تتم مراقبة إشارات المرور؟ للتقرير-فماذا يعنينا؟+هل يمكنني أن أكشف هذه الأجهزة؟+هل هناك طرق أخرى في المراقبة؟ لحب المعرفة والاستفسار والرغبة في التعلم-فيم الخوف إذن؟للاستعطاف وإظهار الرحمة والشفقة- أنى لي أن أخدع: للتعجب والنفي.
التعجب: أنى لي أن أخدع!
الإضراب: بل جميع الخلق لرحمته محتاجون.
الدعاء: سامحك الله.
الشرط: مهما تقدمت تبقى قاصرة-فلو أنك دللتني على الرقيب لوفرت:واللام واقعة في جواب الشرط.
الاستدراك: لكن ليس بسهولة-اتخذ من شئت فلن أخافهم:أسولب طلب والفاء واقعة في جواب الطلب-لكن أنى لي أن أخدع.
النفي: لا تعرف عن طرق المراقبة-لا تدري- ليس بسهولة-لا تطلع على نواياك-لا تأخذه سنة ولا نوم-فلن أخافهم-لا تضيع ودائعه.
القصر: ما وافقت على سفرك إلا بعد أن اتخذت من أصحابي+ما تسقط من ورقة إلا يعلمها+لا حبة ولا رطب ولا يابس إلا في كتاب مبين+لا نحيط بعمله ولا بشيء منه إلا بما شاء+لا ملجأ منه إلا إليه:للتوكيد والتخصص.
المهارات اللغوية:
-التضاد في:بث وإرسال-بر وبحر-رطب ويابس-يخشى ويشفق.
الترادف: تمويه وخداع وتظاهر-تراقبني وتحصي-مراقب ويراك-سر وأخفى.
-النتيجة:فتقوم ببث كل ما يصدر-فتسجل كل أحاديثك-فتسجل كل مكالماتك-فتقوم بالإرسال المباشر.
-التعليل: يستخدم لمعرفة سرعة السيارات-لأنها صغيرة-لأنها تراقب أعمالك.
-الجمل الاعتراضية: الله-تعالى-:للتعظيم.
-قد توضع لك آلات التصوير:للتشكيك والاحتمال والتقليل.
-بث كل ما يصدر+لكل ما يجري+ما تخفي الصدور+ما في البر والبحر+بما شاء+ما يفعلون: ما بمعنى الذي-هناك من يراقبك+من شئت: من بمعنى الذي.
الصور الجمالية والدلالات:
-يوافيني بتقارير:شبه التقارير بشيء ماجي يوافى ( يعطى ) .
-خداع الرقيب:شبه الرقيب بثعلب مخادع.
-المصورات التليفزيونية تراقب:شبه المصورات التليفزيونية بأشخاص تراقب.
-مراقبة إشارات المرور:شبه إشارات المرور بإنسان مراقب.
-طرق تراقب الأفراد:شبه الطرق بإنسان يراقب.
-تحصي عليهم أنفاسهم: شبه الطرق بإنسان يحصي الأنفاس، وشبه الأنفاس برقم يُحصَى، وتوحي باستحكام المراقبة.
-آلات التصوير خفية فتقوم بالإرسال:شبه آلات التصوير بلص يتخفى وبإنسان يقوم بالإرسال.
-مهما تقدمت هذه الأجهزة تبقى قاصرة:شبه الأجهزة بإنسان قاصر.
-تراقب أعمالك:شبه الأجهزة بإنسان يراقب.
-لا تطلع على نواياك: شبه الأجهزة بإنسان لا يعرف نواياك.
-وقعت كلماته عليه وقوع الصاعقة:شبه الكلمات بإنسان يقع، وشبه تأثير كلماته كوقوع الصاعقة.
-مر في مخيلتي شريط حياتي:شبه الشريط بإنسان يمر، وشبه ذكريات حياته بشريط، وتوحي بكثرة ذكرياته.
-أدركت الخسارات التي لحقتني:شبه الذنوب بالخسارة، وشبه الخسارة بإنسان يلحق، وتوحي بالندم على ما فعل.
-لا تضيع ودائعه:شبه الودائع بشيء مادي يضيع.
المفردات:
مطار مطارات-يراقبك:يلاحظك-تمويه:خداع-خفية*ظاهرة-تتججاوز:تتعدى-يوافيني:يعطيني ويزودني-غادرت:رحلت وتركت-تحصى:تتابع بدقة+تعدّ-أنفاس:نفس-تنصت:استماع بدقة-يصدر:ينبعث-بث:إرسال*استقبال-أشعة شعاع-حين:مدة-قاصرة:عاجزة*متمكنة وقادرة-خائنة الأعين:ما نهى الله عنه-تقدمت:تطورت-دلتني:أرشدتني-لحقتني:أصابتني-ودائع:وديعة:ما يحفظ به-عيون:رقباء.
القيم والاتجاهات:
الإحساس بمراقبة الله في السر والعلن-عدم فعل السيئات-طاعة الوالدين-الحث على التعليم.
حقوق الإنسان:
حق التعليم-الشعور بالأمان.
تحليل درس ( المعلم ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: شباب اليوم هم رجال الغد:توكيد بالضمير-إنه يسلحهم بالحق-إن المعلم يملأ النفوس حياة-إنه يشعل المصباح-إن المعلمين عدة الأمة-قد سئل الإمبراطور-إن اهتمام المجتمع ليشعروا-حقاً ما أشرف رسالة المعلم!:توكيد بالمفعول المطلق محذوف الفعل.
الأمر: قم للمعلم وفّه التبجيلا: للإلزام.
التعجب:ما أشرف رسالة المعلم!
الشرط: إذا أحس المعلم بإكرام المجتمع له اندفع.
التفضيل: أكبر دليل-أغلى ما عنده وأنفس.
النفي:لم يبالغ شوقي.
القصر: لا يقدر عليها إلا أولو العزائم-لا تنتصر حب إلا بقوتهم-لا تنهزم إلا لضعفهم-لا يزهر العلم إلا بهم-لا ترقى مصانعها إلا برقيهم-إنما بعثت معلماً.
الترجي: لعل تجربة اليابان مدمرة.
المهارات اللغوية:
الترادف: فرح وسرور-الغد والمستقبل-يقتلوا ويفتكوا-ثبات وصبر-تعليم وتربية-الناشئين والشباب-يوقظ ويحيي-مدمرة ومهزومة-نهضة وتفوق-إكرام وتقدير-همة وحماسة-أغلى وأنفس-ناجحاً ومتميزاً.
-التضاد في:اليوم والغد-الفضيلة والرذيلة-الحق والباطل-العلم والجهل-جامدة وحياة-نائمة ويقظة-ضعيفة وقوة-منطفئ ويضيء-يضيء ومظلم-شرائها وضرائها.
-النتيجة:الثقة والطمأنينة.
المقابلة: لا تنتصر إلا بقوتهم ولا تنهزم إلا لضعفهم: توضح المعنى وتبرز الفكرة-بدأنا من حيث انتهى الآخرون.
-التعليل: ليكونوا مواطنين-ليقتلوا الرذيلة-ليفتكوا بالجهل-ليشعروا بأهميتهم-ليبذل أغلى ما عنده-ليصل إلى المستوى اللائق.
-ما وصلت إليه+هذا ما يفسر سر نهضة+أغلى ما عنده: ما بمعنى الذي.
الصور الجمالية والدلالات:
-شباب اليوم هم رجال الغد:شبه الشباب بالرجال.
-أمل المستقبل:شبع الشباب بأمل المستقبل، وشبه المستقبل بإنسان يأمل، وتوحي بدور الشباب في بناء الوطن ورفعته.
-تعتمد عليهم الأمة:شبه الأمة بإنسان يعتمد.
-يحمل عبئاً ثقيلاً:شبه العبء بشيء مادي يحمل، وتوحي بأهمية دوره في المجتمع.
-تربية النشء المنتظم:شبه النشء بعقد منتظم.
-يؤدي رسالته:شبه دوره في بناء النشء بالرسالة.
-يجلو أفكار الناشئين:شبه الأفكار بشيء مادي يُجْلًى.
-يدفع عنهم كل سوء:شبه السوء بشيء مادي يدفع.
-يوقظ مشاعرهم:شبه المشاعر بإنسان يوقظ.
-يحيي عقولهم:شبه العقول بإنسان حي.
-يسلحهم بالحق:شبه الحق بسلاح، وتوحي بأهمية الحق للنجاة في الحياة.
-ليقتلوا الرذيلة:شبه الرذيلة بإنسان يُقتل، وتوحي ببشاعتها وأهمية تجنبها.
-ليفتكوا بالجهل:شبه الجهل بشيء مادي يفتك.
-إن المعلم يملأ النفوس الجامدة حياة:شبه النفوس بكأس، وشبه النفوس بشيء مادي جامد، وشبه الحياة بالماء.
-العقول النائمة يقظة:شبه العقول بإنسان نائم يستيقظ.
-المشاعر الضيقة قوة:شبه المشاعر بشيء مادي يقوينا.
-إنه يشعل المصباح المنطفئ:شبه العلم والأخلاق بالمصباح.
-يضيء الطرق المظلم:شبه العلم والأخلاق بالطرق المظلمة التي يضيئها المعلم.
-إن المعلمين عدة الأمة:شبه المعلمين بالعدة.
-لا يزهر العلم إلا بهم:شبه المعلم بزهرة لها عطر يزهر.
-تجربة اليابان:شه اليابان بإنسان يجرب.
-خرجت من الحرب العالمية الثانية مدمرة مهزومة:شبه اليابان بإنسان يخرج مدمر ومهزوم.
-نهضة المجتمع:شبه المجتمع بإنسان ينهض، وتوحي بدور المعلم في المجتمع.
-تعلمنا من أخطائهم:شبه الأخطاء بدرس نتعلمه.
-منحنا المعلم مكانة عالية:شبه المكانة بشيء مادي يمنح.
-سر نهضة بلادهم:شبه النهضة بالسر.
-يرقى بمهنة التعليم:شبه المهنة بشيء ماجي يرقى.
-يعيد الثقة والطمأنينة:شبه الثقة بشيء بدرس يعاد.
-ما أشرف رسالة المعلمّ!شبه دور المعلم برسالة، وشبه الرسالة بامرأة شريفة.
-كاد المعلم أم يكون رسولا:شبه المعلم بالرسول.
المفردات:
شباب شاب-أمل آمال-شاقة:متعبة*مريحة-العزائم:أصحاب الإرادة الصلبة ف:عزيمة-عبئاً:حملاً-ثقيلاً*خفيفاً-ثبات:صبر*زعزعة وتخلخل-صبر:تحمل*جزع-يعطف:يشفق-فضيلة*رذيلة-أولو:أصحاب0يجلو:يكشف*يغطي+يجلو المستعمر عن أرضنا:يرحل ويغادر+جلا المجاهد سلاحه:صقل-يضيء*يطفئ-تنهزم*تنتصر-ضعف*قوة-إمبراطور:حاكم ج:أباطرة—عدة الأمة:زادها+عدة موضوعات:مجموعة+عدة المرأة: فترة محدودة-يزهر:يتقدم-منهضة:تطور*تأخر-منزلة:مكانة-حماسة:دافعية-أمل*يأس-تبجيلا:تعظيما-وفهِ:أعطِه-لائق:مناسب-يرقى:يسمو-همة:نشاط وحيوية*كسل.
القيم والاتجاهات:
تقدير المعلم، وبيان فضله.
حقوق الإنسان:
التعليم.
https://www.youtube.com/watch?v=5Gdqt7CR60s
رابط قم للمعلم







شرح وتحليل درس ( فضل المعلم ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
شرح الأبيات:
نور المعلم مأخوذ من نور النبوة، فهي مهنة شريفة، ونوره انتشر في أرجاء الكون؛ ليحيي العلم من جهله، وينجي العقل من جهله، حيث يضيء لنا طريق العلم، ويذهب بأس الجهل، فالجهل كالقيد يكبل أفكارنا، ويجعلنا في ضلال، ويهلك عقولنا، ولكن المعلم هو الذي ينير بعلمه عقولنا وينقذنا من سطوة الجهل، وهو بذلك راجٍ من الله الأجر العظيم.
والمعلم هو أفضل من يحمل الأمانة بلا أعذار لبعده عن التعليم، وكفاه فضلاً أن نسبه مرتبط بنسب الرسول عليه الصلاة والسلام، فهو يظهر الحق على يديه واضحاً لرفعة شأن المجتمع، والوصول به إلى ركب الحضارة والتطور العلمي، ويتمنى الشاعر على الناس أن يفرحوا ويسيروا على هديِه وخطاه؛ فهو أفضل داعٍ للحق.
عقل المعلم فياض بالعلم، فهو يرسل العلم كالنهر لينهل منه الأجيال بعدما كانت تعيش في جهل كالقفار بدون أن يعيرهم، وينمي العقول كما تنمو الأشجار الطويلة، وتتفتح به زهور العلم في المجتمع، ويزرع في نفوس أبنائه الأخلاق الحسنة والحكمة والأفكار الراقية، وهو بذلك كله لا يرجو سوى رضا الرحمن.
الأساليب اللغوية:
التوكيد: أنه رجل طاق الأمانة.
الترجي: عساه يحظى بوصل-عساه أن يحمل الأنوار.
التمني: ليت الناس تغبطه.
النفي:لا أعذار تثنيه-بلا من ولا تيه-لم يبغِ شكراً.
القصر: لم يرجُ إلا رضا الرحمن.
المهارات اللغوية:
الترادف: يبغِ ويرجُ-الرحمن وباريه.
-التضاد في: ترديه وينجيه.
-النتيجة:فقام يهفو إلى الأنوار.
-كم سال نهراً:كم خبرية للكثرة.
-حتى نمت:وصول وغاية انتهاء.
الصور الجمالية والدلالات:
-نور النبوة طاف الكون:شبه نور المعلم بجزء من نور النبوة بارتباطه به نسباً، وتوحي بدور المعلم في رفعة المجتمع.
-يحييه من موته:شبه الكون بإنسان ميت يحيا.
-سعى للعقل ينجيه:شبه العقل بإنسان ينجو.
سطوة الجهل: شبه الجهل بجيش يسطو.
-قيد يكبله:شبه الجهل بيد تكبل، وشبه الجهل بسجين يُكبل.
-ضلال الفكر:شبه الفكر بإنسان ضال.
-زيغة ترديه:شبه الزيغة بإنسان يردي.
-يهفو إلى الأنوار: شبه الأنوار بمكان يهفو إليه المعلم، وشبه العلم بالأنوار.
-يحظى بوصل: شبه الوصل بشيء مادي يحظى به.
-يحمل الأنوار:شبه الأنوار بشيء مادي يحمل.
-محتسباً أجراً عظيماً:شبه الأجر بشيء مادي يحتسب.
-طاق الأمانة:شبه الأمانة بشيء يطاق.
-لا أعذار تثنيه:شه الأعذار بإنسان لا يبعد المعلم عم تحقيق هدفه.
-يصير الحق منبلجاً:شبه الحق بشيء واضح.
-يسوق الركب حاديه:يوحي بأهمية السير على خطاه.
-بالعلم يمضي:شبه العلم بإنسان يمضي.
-صوت الحق داعيه:شبه الحق بإنسان له صوت، وبإنسان يحث الخطى.
-كم سال نهراً بماء العلم: شبه العلم بالماء والنهر.
-يرسله إلى القفار:شبه الجهل بأرض مقفرة.
-نمت في رباه كل باسقة:شبه تنمية المعلم لتفكير الأطفال بشجرة طويلة.
-أينع الزهر: شبه تفتق العقول بزهرة يانعة.
-ألبس العقل من أنوار حكمته:شبه العقل بطفل يرتدي ثوباً جديداً، وشبه الأنوار بقماش يُصنع منه الثياب، وشبه الحكمة بالأنوار.
-أفكار تناغيه:شبه الأفكار الجديدة بطفل يناغي.
المفردات:
نور أنوار-طاف:دار وسار-يحييه:يرحب به-موت*حياة-ينجيه:ينقذه*يهلكه-سطوة:قوة وتأثير-قيد:أسر ج:قيود-يكبله:يقيده*يحرره-زيغة:انحراف-ضلال:شدة الكفر*هدى-ترديه: تهلكه وتميته-يهفو:يسرع-مرتقباً:متأملاً راجياً-يحظى:ينال* يفقد-يدانيه:يقاربه-محستباً:معتبراً-يجزيه:يكافئ ويثيب-طاق:تحمل-مبلغ:غاية+مقدار من المال-أعذار:عذر: مبررات وحجج-تثنيه:تصرفه وتبعده*تقربه-موصول:متعلق ومرتبط*مقطوع- تيه:كبر+الضياع-نسب أنساب-يسوق:يقود-حاديه:سائقه-منبلج:واضح-يمضي:يذهب-تغبطه:تفرحه-القفار:أرض قاحلة جرداء-يرسله:يبعثه-نمت:كبرت-ربا:أرض مرتفعة ف:ربوة-باسقة:طويلةأينع:أنضج-أنحاء: أرجاء ف:نحو-قشيباً: جديداً-تناغي:تحدث-باره:خالقه-منّ عليه:عيره وتفضل عليه+المن العسل.
العاطفة: إنسانية.
القيم والاتجاهات:
تقدير دور المعلم في تنشئة الأجيال واحترامه.
حقوق الإنسان:
حق التعليم.












تحليل درس ( الضيف المقيم ) للصف السابع الأساسي
إعداد: د. ألفت الجوجو
الأساليب اللغوية:
التوكيد: إنه ضيف يدخل على بيوتنا-إنه التلفاز-لقد انتهى العهد-إن هناك أسئلة-لابد أن نجد لها-إن مثيراً من الآباء يعتقدون أن مشاهدة أطفالهم للتلفاز نوع-إن الناظر إلى البرامج-فلابد من إيجاد الطرق-لقد كثرت الشكوى-مع أن الرقابة يجب أن تكون-مع أن القلة من يقومون بذلك.
الإضراب: بل يملي علينا.
الاستفهام: فما هو هذا الجهاز؟للتقرير-كيف ولا وهم الصفحة البيضاء:للتعجب والتقرير-هل التلفاز ببرامج يملأ فراغنا؟+هل له سلبيات وأضرار؟+هل لبرامجه الكرتونية أثر إيجابي أم سلبي؟ هل يناقش الآباء والأمهات نوعية البرامج؟للتقرير.
الشرط: إذا كان هناك مراقب فهم الآباء والأمهات-إذا حاولنا تعليل: وجواب الشرط محذوف مفهوم من السياق تقديره ( فقد يفيد ) .
التفضيل: الأكثر تأثراً.
النفي:بلا استئذان-لا يصغي لنما-لا يدرك كثير منهم الآثار-لا ينكر الفائدة.
الاستثناء: تحكم الإنسان فيها إلى حد كبير إلا جهازاً واحداً.
المهارات اللغوية:
الترادف: يسلط ويحملق-إثارة وتوتر-بصمات وآثار-سلبيات وأضرار-تسلية وترفيه-يكلمنا ويحاورنا-يصغي ويسمع-طرق وأساليب.
التضاد في:إيجابي وسلبي-نافع ومفيد-تعرضه تمنعه-حقيق وخيالي-غث وسمين-أسئلة وإجابات-مكافأة وعقاب.
النتيجة: لذا برزت مطالب حثيثة.
التعليل: حتى ننمي ذوقهم-كل يميز بين الغث والسمين-حتى نصل بأطفالنا إلى بر الأمان-لما تشكله من خطر-لأنه من الصعب بتحديد-لأنه يكون متعطشاً للمعرفة.
الجمل الاعتراضية: في العصر الحاضر+يكفي-لنفعهم أثر التلفاز على الأطفال –أن نراقبهم:للتوضيح.
-ما تحدثه: ما بمعنى الذي.
-فقد يفيد: قد للتشكيك والاحتمال والتشكيك.
-ربما يستخدمونها: ربما للقلة.
الصور الجمالية والدلالات:
-خففت عنا كثيراً من أعباء الحياة:شبه الأجهزة بإنسان يخفف، وشبه الحياة بالعبء.
-إنه ضيف يدخل بيوتنا:شبه التلفاز بضيف يدخل متى شاء.
-يكلمنا يحاورنا:شبه التلفاز بإنسان يكلم ويحاور.
-يملي علينا ولا يصغي لنا:شبه التلفاز بإنسان يملي ويصغي.
-يحمل في داخله كل شيء:شبه التلفاز بإنسان يحمل، وتوحي بتزويدنا بجميع البرامج التي نرغبها.
-غزت البيوت: شبه التلفاز بجيش يغزو، وشبه البيوت بالشعب الذي يُغزَى.
-وهو الصفحة البيضاء التي ينطبع عليها كل حرف يخط في سطورها:شبه الأطفال بصفحة بيضاء لا سطور.
-الشاشات المنتصبة أمامهم:شبه الشاشات بشيء مادي ينتصب.
-أصبح المختصون يسلطون الضوء على ما يتركه من بصمات:شبه التدقيق في معرفة آثاره بتسليط الضوء، وشبه آثاره بالبصمات.
-التلفاز يملأ فراغنا:شبه التلفاز بفضاء يملأ الفراغ.
-الدور الذي يلعبه:شبه التلفاز بإنسان يلعب.
-حاضنة لهم:شبه التلفاز بحاضنة للأطفال.
-ما تحدثه الإعلانات:شبه الإعلانات بشيء مادي يُحدِث.
-برزت مطالب حثيثة:شبه المطالب بشيء مادي يبرز.
-يجعل منها مكافأة:شبه مشاهدته بالمكافأة، وحرمانه بالعقاب.
-لا ينكر الفائدة: شبه الفائدة بشيء بإنسان يُنكر.
-يكون متعطشاً للمعرفة: شبه المعرفة بماء.
-ينمي ذوقهم: شبه الذوق بشجرة تنمو.
-بر الأمان:شبه الأمان بالبر.
المفردات:
أعباء:أثقال ف:عبء-جهاز أجهزة-يصغي:يستمع بدقة-يملي:يفرض-غزت:هجمت-حد:مقدار ودرجة+حاجز+حد السرقة:عقاب+حد السهم:طرفه-يحملق:ينظرون بتأمل ودقة-المنتصبة:الواقفة والماثلة-عهد:زمن ج:عهود+وعد-يسلطون:يركزون ويوجهون-ترفيه:تلية-ضجيج:فوض-حثيثة:جادة-تنشئة:تربية-الخلاص:الانتهاء-مدى:طول-حرمان:منع*سماح-تعليل:تفسير-الغث:الفاسد*السمين.
القيم والاتجاهات:
تنظيم الوقت-مشاهدة البرامج المفيدة-الرقابة على البرامج.
حقوق الإنسان:
حق اللعب-حرية الرأي.
اضغط هنا للتحميل الآن

زيارات 9823     تحميل 42     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك




تسجيل الدخول