فروقات في اللغه العربيه

صفحتنا على الفيس  بوك قناتنا على يوتيوب صفحتنا على تويتر 

المنهاج الفلسطيني لجميع الصفوف  الامتحانات لجميع الصفوف 

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فروقات في اللغه العربيه

الفرق بين اليسير والقليل : أن القلة تقتضي نقصان العدد، يقال: قوم قليلوقليلون، وفي القرآن "شرذمة قليلون" يريد أن عددهم ينقص عن عدد غيرهم وهي نقيضالكثرة، وليست الكثرة إلا زيادة

  1. افتراضي فروقات في اللغه العربيه

    الفرق بين اليسير والقليل :

    أن القلة تقتضي نقصان العدد، يقال: قوم قليلوقليلون، وفي القرآن "شرذمة قليلون"
    يريد أن عددهم ينقص عن عدد غيرهم وهي نقيضالكثرة، وليست الكثرة إلا زيادة العدد،
    واليسير من الأشياء ما يتيسر تحصيله أوطلبه، إلا ترى أنه يقال: عدد قليل،
    ولا يقال: عدد يسير، ويقال: مال يسير، لأنجمع مثله يتيسر.

    الفرق بين الكثير والوافر:
    الفرق بين "الكثير" و"الوافر": أن الكثرة زيادة العدد، والوفور اجتماع آخر الشيء حتى يكثرحجمه،
    ألا ترى انه يقال كردوس وافر والكردوس عظم عليه لحم ولا يقال: كردوسكثير،
    وتقول: حظ وافر، ولا تقول: كثير، فهذا يدل على أن الكثرة لا تصح إلا في ماله عدد،
    وما لا يصح أن يعد لا تصح في الكثرة.

    والفرق بين "الجم" و"الكثير":
    إن الجم الكثير المجتمع،
    وقال أهل اللغة: جمة البئر الماء المجتمعفيها،
    والجمة من الشعر سميت جمة لاجتماعها،
    واجمع الفرس إذا أرحته ليستجمعقوته،
    ويجوز أن يكون كثيرا غير مجتمع.


    اللهو واللعب
    الفرق بين اللهوواللعب:
    انه لا لهو إلا لعب، وقد يكون لعب ليس بلهو،
    لأن اللعب يكون للتأديبكاللعب بالشطرنج وغيره،
    ولا يقال لذلك: لهو، وإنما اللهو لعب لا يعقبنفعا،
    وسمي لهوا لأنه يشغل عما يعني،
    من قولهم: ألهاني الشيء أيشغلني.

    المزاح والاستهزاء

    الفرق بين المزاح والاستهزاء:
    إن المزاحلا يقتضي تحقير من يمازحه المرء ولا اعتقاد ذلك،
    ألا ترى إن التابع يمازحالمتبوع من الرؤساء ولا يقتضي ذلك تحقيرهم ولا اعتقاد تحقيرهم،
    ولكن يقتضيالاستئناس بهم، والاستهزاء يقتضي تحقير المستهزأ به واعتقاد تحقيره.
    والفرق بينلمزاح والهزل:
    أن الهزل يقتضي تواضع الهازل لمن يهزل بين يديه،
    والمزاح لايقتضي ذلك، ألا ترى أن الملك يمازح خدمه وان لم يتواضع لهم تواضع الهازل لمن يهزلبين يديه،
    والنبي صلى الله عليه وسلم يمازح
    ولا يجوز أن يقال: يهزل.
    ويقاللمن يسخر: يهزل
    ولا يقال: يمزح.


    الفرق بين الخلة والصداقة:
    أن الصداقةاتفاق الضمائر على المودة
    فإذا اضمر كل واحد من الرجلين مودة صاحبه فصار باطنهفيها كظاهره سميا صديقين،
    والخلة الاختصاص بالتكريم
    ولهذا قيل:
    إبراهيمخليل الله لاختصاص الله إياه بالرسالة وفيها تكريم له،
    ولا يجوز أن يقال اللهخليل إبراهيم لأن إبراهيم لا يجوز أن يخص الله بتكريم،
    وقال أبو علي رحمه اللهتعالى:
    يقال للمؤمن انه خليل الله،
    وقال علي بن عيسى:
    لا يقال ذلك إلالنبي لأن الله عز وجل يختصه بوحيه
    ولا يختص به غيره،
    والأنبياء كلهم أخلاءالله.



    الفرق بين الاصطفاء والاختيار:
    إن اختيارك الشيء أخذك خير ما فيهفي الحقيقة أو خيره عندك،
    والاصطفاء اخذ ما يصفو منه ثم كثر حتى استعمل أحدهماموضع الآخر
    واستعمل الاصطفاء في ما لا صفو له في الحقيقة.

    الفرق بينالإظهار والإفشاء والجهر :
    إن الإفشاء كثرة الإظهار، ومنه أفشى القوم: إذا كثرمالهم
    ويقال: فشا الخير في القوم أو الشر إذا ظهر بكثرة، وفشا فيها الجرب إذاظهر وكثر،
    والإظهار يستعمل في كل شيء ألا ترى
    انك تقول: هو ظاهرالمروءة،
    ولا تقول: كثير المورءة.
    والفرق بين الجهر والإظهار:
    أن الجهرالمبالغة في الإظهار، ألا ترى انك إذا كشفت الأمر للرجل والرجلين
    قلت: أظهرتهلهما، ولا تقول جهرت به إلا إذا أظهرته للجماعة الكثيرة فيزول الشك
    ولهذا قالوا: "أرنا الله جهرة" أي عيانا لا شك معه،
    وأصله رفع الصوت يقال: جهر بالقراءة إذارفع صوته بها،
    وفي القرآن: "ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها"
    أي بقراءتك فيصلاتك، وصوت جهير: رفيع.
    وأصل الجهر إظهار المعنى للنفس، حيث يظهر المعنى للنفسبظهور الصوت.

    الفرق بين العقب والولد:
    إن عقب الرجل أولاده الذكوروالإناث وأولاد بنيه من الذكور والإناث،
    إلا انهم لا يسمون عقبا إلا بعدوفاته.

    الفرق بين العام والسنة:
    أن العام جمع أيام،والسنة جمع شهور
    ويجوز أن يقال: العام يفيد كونه وقتا لشيء،
    والسنة لا تفيدذلك، ولهذا يقال: عام الفيل،
    ولا يقال: سنة الفيل، ويقال في التاريخ: سنة ولا يقال: عام مائة وعام خمسين، إذ ليس وقتا لشيء.
    وفي القرآن يطلق العام على أيام الخير والبركة والسنة على أيام القحط والجدب والعذاب

    الفرق بين الناس والورى:
    أن قولنا: "الناس" يقع على الأحياء والأموات،
    والورى الأحياءمنهم دون الأموات، وأصله من ورى الزند يرى إذا اظهر النار،
    فسمِّى الورى ورىلظهوره على وجه الأرض،
    ويقال: الناس الماضون، ولا يقال الورىالماضون.

    الفرق بين الجماعة والملأ:
    أن الملأ الأشراف الذين يملئونالعيون جمالا والقلوب هيبة،
    وقال بعضهم: الملأ الجماعة من الرجال دون النساء،والأول الصحيح
    وهو من: ملأت، ويجوز أن يكون الملأ الجماعة الذين يقومونبالأمور
    من قولهم: هو مليء بالأمر إذا كان قادرا عليه،
    والمعنيان يرجعان إلىأصل واحد وهو الملء.


    tv,rhj td hggyi hguvfdi


  2. افتراضي

    جزاك الله خيرا على هذا العمل

  3. افتراضي

    بارك الله فيك
    مشكورين

  4. افتراضي

    شكرا على الموضوع القيم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. حروف الزياده في اللغه العربيه
    بواسطة خالد معالي في المنتدى وسائل و وسائط اللغـة العربيـة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2013-02-23, 18:08
  2. آيه جمعت جميع احرف اللغه العربيه
    بواسطة ساندي ابراهيم في المنتدى ملتـقى المـواضيـع العـــامـة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2012-12-18, 18:48

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •