سؤال وجواب في الإدارة المدرسية
س : عرف الإدارة وما أهميتها

1 – المعرفة الدقيقة لما تريده من الرجال أن يعملوه ثم التأكد من أنهم يقومون بعملهم بأحسن طريقة وأرخصها ....... فريدريك تايلور
2 – القدرة على تنسيق وترتيب العديد من ضروب النشاط الاجتماعي... علي عبدالمجيد
3 – جملة عمليات وظيفية تمارس بغرض تنفيذ مهام بواسطة آخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتنسيق ورقابة مجهوداتهم وتحقيق أهداف المنظمة
وتكمن أهمية الإدارة الفعالة في :
1 – الإدارة لازمة لكل جهد جماعي

2 – الإدارة تسعى نحو تحقيق الأهداف
3 – ليست مجرد تنفيذ الأعمال بواسطة الإداريين بل الجميع يشارك
4 – تحقق الاستخدام الأمثل للقوى المادية والبشرية
5 – تعمل على الإشباع الكامل للحاجات والرغبات

س : ما هي عناصر العملية الإدارية

1 - التخطيط هو عملية ذكية وتصرف ذهني لعمل الأشياء بطريقة منظمة للتفكير قبل العمل والعمل في ضوء الحقائق بدل من التخمين
2 – التنظيم هو تقسيم العمل إلى عناصر ومهمات ووظائف وترتيبها في علاقات سليمة وإسنادها الى أفراد بمسؤوليات وسلطات تسمح بتنفيذ سياسات المنظمة
3 – التوجيه هو الكيفية التي تتمكن بها الإدارة من مواجهة الفروق الفردية في بيئة العمل وتحقيق التعاون بين العاملين وحفزهم للعمل بأقصى طاقاتهم مع توفير البيئة الملائمة لإشباع حاجاتهم وتحقيق أهدافهم
4 – الرقابة هي الإشراف والمتابعة من سلطة أعلى بقصد معرفة كيفية سير الأعمال والتأكد منان الموارد المتاحة تستخدم وفقا للخطة الموضوعة

س : من هو المدير الإداري وما هي وظائفه وما هي المهارات اللازمة له

الرئيس الإداري هو الشخص الذي يوجه ويعاون أو يربط نشاطات الآخرين ويراقبها
وعمله يتركز على التحقق من أن المنظمة تسير نحو أهدافها المرسومة بكفاءة وفاعلية من خلال استخدام أساليب التخطيط والتنظيم المتنوعة والاستثمار الفضل للموارد البشرية المتاحة عن طريق الربط بين الغايات والوسائل ويمكن تحديد وظائفه في :
1 – تحديد الأهداف المراد الوصول إليها

2 – تحديد العناصر المستخدمة للوصول إلى الأهداف المحددة
3 – تحديد السياسات التي تحكم سير العمل
4 – إقرار الإجراءات الروتينية في تنفيذ الأعمال بشكل تفضيلي
5 – إقرار البرامج الزمنية والخطط النهاية التي يسير عليها أفراد إدارته
6 – تحديد الهيكل التنظيمي لإدارته
7 – توجيه الآخرين في تنفيذ أعمالهم
ويجب أن يتمتع هذا الرئيس بالمهارات التالية :
1 – مهارات تصورية ( الابتكار والإحساس بالمشاكل ووضع الأفكار للحلول
)
2 – مهارات فنية ( توفر المعلومات – القدرة على التفويض والسيطرة على
الوقت – الاستفادة من التكنولوجي الحديثة القدرة على اتخاذ القرار – القدرة على المزج بين الإدارة والقيادة ..)
3 – مهارات إنسانية ( العلاقات الإنسانية – الاحترام المتبادل
.... )

س : ماذا نقصد بالقيادة وما الفرق بينها وبين الإدارة

القيادة هي مصطلح يشير إلى العملية التي بواسطتها يقود الفرد الآخرين بالتأثير أو عملية التأثير على الآخرين لتحقيق أهداف معينة ز وبالتالي فان الجانب السلوكي في علاقة الرئيس بمرؤوسيه هو جوهر العمل
السلطة هي سيطرة يجبر بها الأفراد على سلوك معين دون أي اثر حقيق لهذا السلوك على نظم خياراتهم وتفضيلاتهم
والسلطة من أساسيات عمل المدير وهي لا تكفي في حد ذاتها لكي يصبح الفرد قائدا ما لم يضاف اليه صفة المهارة في استخدام هذه السلطة والاستعدادات الشخصية لتحليل المشكلات وتنظيم مواجهتها وحلها.

والفرق بين القيادة والإدارة في عدة نقاط منها :-

1 – القيادة صفه والإدارة علم وفن

2 – القيادة تزود الفرد بالتخيل والإدارة تمد الفرد بالمنظور الواقعي
3 – القيادة تعالج المفاهيم والإدارة تربط الوظائف ببعضها
4 – القيادة تمارس الأيمان والإدارة تهتم بالحقائق
5 – القيادة تبحث عن الفاعلية والإدارة تكافح في سبيل الكفاءة
6 – القيادة هي التأثير على الموارد الكامنة والإدارة هي تنسيق بين الموارد المتاحة
7 – القيادة تزدهر بتوفر الفرص والإدارة تنجح بالإنجاز

س : ما هو الفرق بين الإدارة المدرسية والإدارة العامة

الإدارة العامة اعم واشمل وتعتبر الإدارة المدرسية موضوعا متخصصا من مواضيع الإدارة العامة وتشترك الادارت في العناصر من حيث التخطيط والتنظيم والتوجيه والرقابة الادراة المدرسية مشتقة من طبيعة التربية التي تقوم بتحقيق أهدافها وتعتبر الإدارة العامة هي الأساس الذي اشتقت الإدارة المدرسية منها أصولها وقواعدها ومفاهيمها

س : ماهو الفرق بين الإدارة المدرسية والإدارة التعليمية

الإدارة المدرسية جزء من الإدارة التعليمية حيث يتصل عمل الإدارة التعليمية بالنظام التعليمي ككل وبتحقيق الأهداف العامة للتعليم بينما الإدارة المدرسية محور عملها يدور حول كل ما تقوم به المدرسة لتحقيق أهدافها


س : ماذا نقصد بالادراة المدرسية ما أهيمتها

الإدارة المدرسية عنصر مهم من عناصر العملية التربوية تعمل على حفز عناصر العملية التربوية المادية والبشرية وتنشيطها أو كل نشاط منظم مقصود وهادف تتحقق من ورائه الأهداف التربوية المنشودة من المدرسة أو هي مجموعة عمليات وظيفية تمارس بغرض تنفيذ مهام مدرسية بواسطة آخرين عن طريق تخطيط وتنظيم وتنسيق ورقابة مجهوداتهم وتقويمها وتؤدى هذه الوظيفة من خلال التأثير في سلوك الأفراد وتحقق أهداف المدرسة
وتهدف إلى تنظيم المدرسة وتوجيه حركة العمل بها على أسس علمية تمكنها من تحقيق أهدافها وتكمن أهميتها في عدة مهام هي :-
1 – الإدارة المدرسية ضرورية لكل مرحلة تعليمية
2 – تنفيذ الأعمال بواسطة الآخرين
3 – الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمادية
4 – الإشباع الكامل للحاجات والرغبات
ومن وظائف الإدارة المدرسية
1 – تسيير شئون المدرسة
2 – عملية إنسانية تهدف تنظيم العمل المدرسي
3 – تطوير الإمكانات والقدرات واستغلالها
4 – توفير الظروف الملائمة لنجاح العمل والإبداع


س : كيف يمكن الاستدلال على سوء الإدارة وفشلها
1 – القصور في العمل
2 – التقصير في تحديد مسئوليات الفرد
3 – التأخير في إنجاز العمل
4 – الأعمال الخاطئة
5 – نقص جودة الجهد المبذول لإنجاز العمل
6 – الجهد الضائع

س : تكلم عن بعض أنماط الإدارات

أولا : الإدارة الاوتوقراطية والتي تعتبر أن السلطة الإدارية مفوضة إليها من سلطة أعلى منها مستوى وان المسئولية الضمنية قد منحت لها وحدها وتتفاوت بين المستبد العادل والدكتاتور المتعالي وتتميز :-
1 - الحزم والانضباط
2 – عدم تقبل النقد الموضوعي أو التراجع عند اكتشاف الخطأ
3 – الاجتماعات في أضيق الحدود وغير دورية وبدون جدول أعمال ووقت الاجتماع قصير
4 – انعدام الحوار بين العاملين
5 – يقوم هذا النمط على فكرة الزعامة
6 – حدوث تحسن نسبي في تأدية العمل والنمو الذاتي في بطء شديد
7 – الإدارة من وجهة نظر هذا النمط عملية إصدار قرارات
8 – تقوم بقتل الأفكار والابتكار والتجديد
وقد أشارت أدبيات الإدارة إلى :
1 – العاملين تحت هذا النمط يؤدون أعمالهم تحت سيطرة الخوف في جو من القلق
2 – هذا النط يسعى إلى تحقيق أقصى استفادة ممكنه

من العاملين وبكافة الطرق دون أي اعتبارات إنسانية



ثانيا : الإدارة المتساهلة وهذا النمط يتميز بشخصيته المتواضعة وبمعلوماته الغنية في مجالات متعلقة بمهنته وتتميز بما يلي :-
1 – تظهر شخصية المدير على طبيعتها في معظم الأوقات
2 – المدير يترك الحرية المطلقة للعاملين ويبدون أرائهم وينفذون ما يرونه مناسبا ويسيرون على الطريقة التي يختارونها
3 – انعدام السيطرة على المرؤوسين بطريقة مباشرة او غير مباشرة
4 – يسود القلق والتوتر محيط العمل بدرجة كبيرة
5 – اجتماعات هذا النمط تعقد بدون ترتيب مسبق ولكنها طويلة الوقت نظرة لكثرة المناقشات والاعتراضات ولكنها لا تصل الى حل

وينظر الى هذا النمط في الإدارة في ضوء الفكر الإداري المعاصر على أنها :
1 – ينعدم فيه التخطيط والتنظيم والتنسيق
2 – لا يكسب العاملين خبرات ومهارات جديدة
3 – لا يبعث العالمين على احترام شخصية المدير
4 – لا يأخذ بعناصر العملية الإدارية المعاصرة وقواعدها
5 – يسبب الاضطراب والفوضى والخلل
6 – يتعرض هذا النمط دائما إلى النقد الحاد والشديد من الإدارات العليا

ثالثا : الإدارة الديموقراطية والتي تهدف إلى خلق نوع من المسئولية لدى المرؤوسين ويأخذ بمبدأ المشاركة الجماعية وتمتاز بما يلي :-
1 – تزويد العالمين بجميع المعلومات التي تساعدهم على اتخاذ القرار
2 – توزيع أجزاء العمل على العاملين
3 – العاملون يعملون كمجموعة واحدة
4 – عدم التعصب للرأي والاستماع الى الرأي الأخر
5 –العمل على رفع الروح المعنوية للعاملين
ومن خصائص هذا الإدارة :-
1 – ممارسة اكبر قدر من النقد الذاتي
2 – استخدام التصرف الذكي والتفكير العقلاني في تحليل المشكلات
3 – توسيع قاعدة الاشتراك في اتخاذ القرار
4 – يسمح ويشجع يتمتع الآخرين بنفس القدر من الحرية والحقوق
5 – أن لا يطلب أو يتمتع بمميزات خاصة عن الآخرين
6 – أن يعامل الآخرين بكرامه واحترام
7- أن يجعل من تنمية شخصيات من معه همه الأكبر
8 – إنجاز المسئوليات بكل أمانه وإخلاص
9 – دعم الحقوق المدنية والإنسانية
10- تقديم المصلحة العامة على الخاصة


س : في ضوء الفكر الإداري المعاصر ما هي القيادة المدرسية الناجحة


أن القيادة المدرسية الناجحة هي
1 - التي تستطيع تحقيق أهداف المدرسة بيسر وبأقل جهد ممكن
2 - التي تستطيع تقدير القوى التي تحدد نوع السلوك الإداري الأنسب للمواجهة
3 – التي تستطيع توفير الظروف والإمكانات المناسبة المادية والبشرية لإنجاح العمل
4 – التي تستطيع أن تربط بين الأفكار والقيم المبادئ وأهداف المدرسة
ومعظم السمات المطلوبة متوفرة في الديموقراطية إذا استكملت مقومات النجاح الإداري باكتساب المهارات والمعلومات والمعارف والمفاهيم وع العمل على تجديد وابتكار الطرق المناسبة لإنجاح العمل الإداري المدرسي

س : كيف يمكن اختيار مدير المدرسة

عند اختيار مدير المدرسة يجب توفر السمات التالية :-
1 – الحماس والذكاء والعزم والتصميم والشخصية الاجتماعية المثابرة
2 – الرغبة في النمو المهني والتواصل
3 – لديه القدرة على اتخاذ القرارات الحاسمة
4 – امتلاك القدرات المهنية والإدارية اللازمة بكفاية
5 – العمل ضمن فريق جماعي
وهناك عدة طرق للاختيار منها :-
1 – الاختبارات التحريرية والشفهية نظرا لكثرة المتقدمين

2 – الإعداد المناسب وإلمامه بما يخدم مجاله الجديد مثل
1 – الأهداف العامة لسياسة التعليم
2 – فهم حاجات الطلاب ورغباتهم
3 – معرفة التوجيه والإرشاد النفسي
4 – تطور تاريخ التعليم بالمملكة
5 – مبادئ الإدارة المدرسية الادراة العامة
6 – النواحي القانونية والفنية والإدارية
7 – اجتماعيات التربية
8 - التقويم في المدرسة
9 – علم النفس التربوي وطرق البحث العلمي
10 – المناهج وطرق التدريس والتخطيط التربوي
11- تكنولوجيا المعلومات والتنظيم المدرسي




س : كيف يمكن التعرف على تنظيم العمل المدرسي

1 – دقة توزيع الأعمال لموظفي المدرسة
2 – مواظبة العاملين في المدرسة
3 – الكفاءة الإنتاجية للعاملين في المدرسة
4 – حالة مرافق المدرسة
5 – العلاقات الإنسانية داخل المدرسة وخارجها
6 – نتائج الاختبارات
7 – الرد على المكاتبات والتوجيه والإرشاد

س : تحدث عن مراحل التنظيم المدرسي وتقويمه

1 – التخطيط والتنظيم وتعتبر من العمليات المهمة والضرورية التي يجب أن يعطيها مدير المدرسة الوقت والجهد اللازم ومن أمثلة ذلك
أ – التخطيط لعمل الجدول المدرسي
ب – التخطيط للقبول والتسجيل
جـ- توزيع ميزانية المدرسة
2 – التنفيذ بعد الانتهاء من التخطيط وتوزيع الأعمال يبدأ كل شخص بتنفيذ الأعمال المسندة اليه وذلك بعد التنسيق والتشاور في توزيع الأعمال حسب القدرات والميول والاستعدادات
3 – التوجيه ويقوم بالدور الأساسي فيه مدير المدرسة وذلك من خلال التفاهم والاحترام المتبادل ووفق الوسائل التربوية والفنية وهناك عدة طرق للتوجيه مثل ( الاتصال المباشر – القدوة – الجلسات الانفرادية والجماعية – التلميح - .. )
4 – الإشراف يتولى مدير المدرسة مهمة الإشراف على تنفيذ البرامج

5 – التقويم وذلك للتأكد من الوصول إلى الأهداف المخططة لها وفق طرق تربوية مع اقتراح التعديل والتطوير




sgsgm hgl]dv hgkh[p