نتائج الانتخابات التي جرت بتاريخ 12 نيسان سنة 1976 لانتخاب أعضاء مجلس بلدية طولكرم...أرشيف م. سليم هاني الكرمي

في يوم الاثنين الموافق 12 نيسان من العام 1976، جرت الانتخابات البلدية في 24 مجلس بلدي في الضفة الغربية للمرة الثانية في ظل وجود الاحتلال الإسرائيلي ، بأمر من السلطات العسكرية الإسرائيلية وبموجب نسخة معدلة من قانون الانتخابات البلدية الأردني لعام 1955وبأشراف ضابط القيادة للشؤون الداخلية في قيادة منطقة الضفة الغربية. كانت فكرة إجراء انتخابات في الضفة الغربية هي فكرة شمعون بيريز الذي كان يأمل في تأسيس قيادة محلية معتدلة في الضفة الغربية تقبل بفكرته عن الحكم الذاتي. تم إجراء الانتخابات بموجب نسخة معدلة من قانون الانتخابات الأردني لعام 1955، الذي منح حق التصويت لكل فلسطيني تجاوز سن 21 عامًا، وهو القانون الذي منح سابقًا حق التصويت لأصحاب الأملاك الذكور.[عارض الأردن التغييرات في حق التصويت، مستنداً إلى اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على أنه "يجب على سلطة الاحتلال الحفاظ على الوضع الراهن في أي أراضٍ محتلة"، على الرغم من دعم منظمة التحرير الفلسطينية للتغييرات.


قررت منظمة التحرير الفلسطينية خوض معركة الانتخابات لمجلس بلدية طولكرم تحت عنوان "الجبهة الوطنية" وذلك للمرة الثانية بعد انتخابات سنة 1972، من خلال قائمة حملت شعار (لا للإدارة المدنية... نعم للجبهة الوطنية) ضمت تسعة مرشحين وهم " حلمي حنون، وحسني الجلاد، والحاج عبد الكريم الحاج قاسم، وعبد الكريم مرعب، ومالك الحاج ابراهيم، ودرويش بريك، وفتحي الددو، والمحامي باسم الغضبان، والدكتور فاروق تايه" ..... كان ابرز الغائبين عن قائمة الجبهة الوطنية التي بجميع مقاعد مجلس بلدية طولكرم التسعة بانتخابات 15 حزيران سنة 1973 هما المرحوم الحاج راسم كمال إسماعيل الذي توفي بتاريخ 15 حزيران سنة 1973 ، و الحاج مصطفى موسى الكرمي الذي اعتذر عن الترشح لمرضة العضال حيث توفاه الله بتاريخ 11 تموز سنة 1976 عن عمر يناهز السبعين عاما.... المرشحان الجديدان اللذان داخلا قائمة الجبهة الوطنية لانتخابات سنة 1976 هما المحامي باسم الغضبان، والدكتور فاروق تايه


بلغت نسبة التصويت في الانتخابات البلدية التي جرت في 24 مجلس بلدي في الضفة الغربية 72.3%، وتسفر نتائج الانتخابات عن فوز ساحق لأعضاء لجنة التوجيه الوطني التي كانت تتزعم النضال الوطني في الداخل وبتوجيه من منظمة التحرير الفلسطينية. وكان أبرز قادة التوجيه الوطني الفائزين في الانتخابات حلمي حنون ( طولكرم) و كريم خلف ( رام الله) وفهد القواسمي( الخليل) وبسام الشكعة ( نابلس) ووحيد الحمد لله ( عنبتا) والياس فريج ( بيت لحم) ومحمد ملحم ( حلحول)و إبراهيم الطويل ( البيرة) و امين نصر ( قلقيلية) و احمد كمال السعدي ( جنين) و عبد العزيز السويطي ( اريحا) و حنا الأطرش ( بيت ساحور) و بشرى داوود ( بيت جالا).


شهدت الانتخابات تغييرا في التركيبة السكانية للسياسيين المنتخبين، حيت كان 67% منهم أقل من سن 50 مقابل 40% في الانتخابات المحلية في الضفة الغربية 1972 . شهدت هذه الانتخابات تراجعا في نفوذ الفئات التقليدية والموالية للأردن لصالح التيارات الموالية لمنظمة التحرير، فيما كان جزء مهم من الفائزين من حملة الشهادات الجامعية، فقد حصلت فئة المهنيين الشبان على 40% من المقاعد (مقارنة بـ20% في انتخابات 1972)


ينتخب أعضاء المجلس البلدي في طولكرم وعددهم تسعة أعضاء انتخابا ، وللحكومة الحق في تعيين عضويين إضافيين طبقا لما جاء في المادة ( 25-1) لقانون البلديات رقم 29 لسنة 1955.. لكل مواطن حق الانتخاب اذا دفع ضريبة مقدارها دينارا واحدا من ضريبة الأبنية و الأراضي ورسوم المهن و الحرف و الصناعات ضمن منطقة البلدية خلال اثنى عشر شهرا السابقة لتاريخ الانتخاب، عملا بالمادة 12 فقرة 3 من قانون البلديات رقم 29 لسنة 1955--- و بناء على نتائج الانتخابات فان أسماء الأشخاص الذين فازوا وانتخبوا أعضاء للمجلس بالانتخاب الذي جرى في يوم الاثنين الموافق 12 نيسان لسنة 1976 هم السادة :-
1- حلمي يوسف حنون ( الجبهة الوطنية )
2- حسني احمد خليل الجلاد ( الجبهة الوطنية )
3- فتحي محمود الددو ( الجبهة الوطنية )
4- الحاج عبد الكريم محمود الحاج قاسم عودة ( الجبهة الوطنية )
5- الدكتور فاروق التايه ( الجبهة الوطنية )
6- مالك عفيف الحاج إبراهيم ( الجبهة الوطنية )
7- درويش عبد الكريم بريك ( الجبهة الوطنية )
8- مازن الجيوسي
9- حسين الشيخ


في كتاب ارسل الى الحاكم العسكري لمنطقة طولكرم بتاريخ 15 نيسان سنة 1976 نسب الأعضاء المنتخبون لمجلس بلدية طولكرم بالانتخاب الذي جرى في يوم الاثنين الموافق 12 نيسان لسنة 1976:
• تعيين السيد حلمي يوسف حنون رئيسا للمجلس البلدي
• انتخاب السيد حسني احمد خليل الجلاد نائبا لرئيس بلدية طولكرم


نعى حلمي حنون رئيس بلدية طولكرم وأعضاء المجلس البلدي وموظفو و عمال بلدية طولكرم عضو المجلس البلدي السابق الحاج مصطفى موسى الكرمي الذي لبى نداء ربه صباح يوم الاحد الموافق 11 تموز سنة 1976 اثر مرض عضال اعيى نطس الأطباء عن عمر يناهز السبعين عاما قضاها في خدمة وطنه وبلده بكل وفاء واخلاص عضوا في مجلس بلدية طولكرم لما يقارب السبعة عشر عاما منذ تشكل المجلس البلدي المنتخب برئاسة السيد محمد كمال الجيوسي في 17 أيلول سنة 1959 ولغاية 26 نيسان 1976 حين انتهاء ولاية المجلس البلدي المنتخب سنة 1972 برئاسة حلمي يوسف حنون


تنتهي اعمال المجلس البلدي لمدينة طولكرم المنتخب بتاريخ 12 نيسان سنه 1980، وعقب عملية الدبويا ( عملية الخليل التي وقعت في مساء يوم الجمعة 2 ايار 1980حيث قُتِل ستة يهود وجرح 20 ) نفت السلطات الإسرائيلية محمد ملحم رئيس بلدية حلحول، وفهد القواسمي رئيس بلدية الخليل . في صباح يوم الثاني من حزيران 1980 تعرض كل من بسام الشكعة رئيس بلدية نابلس وكريم خلف رئيس بلدية رام الله وإبراهيم الطويل رئيس بلدية البيرة، كانوا هدفاً لاعتداءٍ إسرائيلي مُدبَّرٍ من قادة المشروع الاستيطاني، استهدفهم كلاً على حِدة بقنابل زرعت في سيارتيهم وأسفر عن بتر ساقي الشكعة وساق خلف، لدورهم في مقاومة المشروع الاستيطاني التوسّعي على الأرض الفلسطينية. وعقب عمليات الاعتداء، تداعت مجالس البلديات ولجانها للإنعقاد، حيث تقرر وبالتنسيق قررت منظمة التحرير الفلسطينية عدم خوض الانتخابات البلدية المخطط لها في شهر حزيران سنة ،1980 وان تستمر مجالس البلديات المنتخبة في الضفة الغربية و قطاع غزة بتسيير اعمال البلديات، كذلك تقرر ان يكون يوم السبت اضراب عام في كافة محافظات الوطن، تنديداً بالاعتداء على رؤساء البلديات واعضاء المجالس واللجان، وفي يوم الاحد قامت قوات الاحتلال باعتقال عدد من اعضاء المجالس، كان من بينهم نائب رئيس بلدية طولكرم حسني الجلاد، وتم التحقيق معه، وخرج بعد ذلك بكفالة مالية.
عام 1982 أقالت السلطات الإسرائيلية ثمانية رؤساء بلديات آخرين من مناصبهم.


انتهت اعمال المجلس البلدي المنتخب لمدينة طولكرم بتاريخ 12 نيسان سنه 1980 ، واستمر بتسيير اعمال البلدية متكونا من
1- حلمي يوسف حنون : رئيسا للبلدية ( الجبهة الوطنية )
2- حسني احمد خليل الجلاد : نائب لرئيس البلدية ( الجبهة الوطنية )
3- فتحي محمود الددو ( الجبهة الوطنية )
4- الحاج عبد الكريم محمود الحاج قاسم عودة ( الجبهة الوطنية )
5- الدكتور فاروق التايه ( الجبهة الوطنية )
6- مالك عفيف الحاج إبراهيم ( الجبهة الوطنية )
7- درويش عبد الكريم بريك ( الجبهة الوطنية )
8- مازن الجيوسي
9- حسين الشيخ


في 24 نيسان سنة 1998 تسلمت وزارة الحكم المحلي بلدية طولكرم من السيد حلمي حنون ، وتم تعيين لجنة من موظفي وزارة الحكم المحلي لإدارة البلدية تكونت من السيد صابر عرف رئيسا لبلدية طولكرم و عضوية كل من مجدي ليمون، عدنان الجفال، غسان الهموز




kjhz[ hghkjohfhj hgjd [vj fjhvdo 12 kdshk skm 1976 ghkjohf Huqhx l[gs fg]dm ',g;vl>>>Hvadt l> sgdl ihkd hg;vld