"سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" مقالة للأستاذ عبد الغني الكرمي نشرت على صفحات جريدة النفير عام 1930... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

صفحتنا على الفيس  بوك قناتنا على يوتيوب صفحتنا على تويتر 

المنهاج الفلسطيني لجميع الصفوف  الامتحانات لجميع الصفوف 

النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: "سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" مقالة للأستاذ عبد الغني الكرمي نشرت على صفحات جريدة النفير عام 1930... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

"سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" مقالة للأستاذ عبد الغني الكرمي نشرت على صفحات جريدة النفير عام 1930... أرشيف م. سليم هاني الكرمي كتب الأستاذ عبد الغني الكرمي -المدير

  1. Mn "سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" مقالة للأستاذ عبد الغني الكرمي نشرت على صفحات جريدة النفير عام 1930... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

    "سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" مقالة للأستاذ عبد الغني الكرمي نشرت على صفحات جريدة النفير عام 1930... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

    كتب الأستاذ عبد الغني الكرمي -المدير المسؤول لجريدة النفير التي كانت تصدر في حيفا -مقالة بعنوان " سلامة موسى واوكار الرجعية في مصر" نشرت بالصفحة الثانية من العدد رقم 30 الصادر يوم الاحد 30 اذار سنة 1930.... أرشيف م. سليم هاني الكرمي

    اراء و افكار
    سلامة موسى
    واوكار الرجعية في مصر


    ‏اهتم كثيرون بالمشاحنة القائمة بين الكاتب المصري المعروف سلامة موسى وبين كثير من‎ الكتاب العرب، سوربين وفلسطينيين، وقد‎ اتصلت هذه المشاحنة بكتاب وصحفيي هذه البلاد فاصلوا سلامة موسى نارا‎ حامية من كلمهم وشنيع شتائمهم. واتهموه بالزندقة ‏والاباحية ظ*** كأن‎ هذه التهم – في هذا العصر-‏كافية لإظهار حقهم وباطلة، أو انها اسلحة‎ يصح الركون اليها واستعمالها في مجال المناقشة‎ الأدبية والبحث العلمي.

    انا لا اريد مطلقاً ان ادافع عن سلامه موسى بصفته أصرح كاتب عرفته، وابعد مفكر عن التعصب والتحزب ‎، واول من فتح باب البحث الطليق في جميع الموضوعات الاجتماعية التي تهم جميع الشرق، لا أبناء مصر وحدها. فله قلم أمضي ‎من قلمي وفكر أرجح من فكري؛ وهو أدرى ولا شك في اوجه الصواب في آرائه التي ‎التي ينادي بها ولكنني اريد في هذا المقام ان ابين للقارئ الفلسطيني حقيقة هذه المشاحنة ‎واساس هذا النزاع وان اظهر ‎له ان سلامة موسى لم يهاجم أحدا، ‎ولم يشتم فريقا من الكتاب ولم يعتد على كرامة مفكر او اديب، ‎بل كانت أبحاثه تدو حول نظرية اجتماعية يراها هو صوابا وينافح عنها ‎ويدعو الى اعتناقها، وفي اعتقادي ان الرجل كان يقبل النقد الادبي والمناضلة المنطقية حول نظريته ومبدأه الذي يعتنقه، ويرحب بالنقد والمناضلة في أوسع حدودهما ‎. ولكنه كانسان له كرامة وشعور – يأبى كل الاباء التعرض لشخصه وكرامته ظ*** وهذا ما فعله الذين اتهمهم بأنهم اوكار الرجعية في مصر فجعلوه يكيل لهم بالصاع الذي كالوا له به فكان هذا سببا في الحملة التي رأيناها في صحفنا عليه

    نظرية سلامه موسى الاجتماعية تتلخص فيما يلي:
    يرى ان مصر أقرب الى الغرب منها الى الشرق، وهر يدعو الى الاخذ بنواصي الحضارة الاوربية الصناعية، والاهتمام بالفلاحين المصريين، وجعل مصر للمصريين، وقصر جميع مجهودات ابنائها على مصالحها وحدها باعتبارها قطرا اوربي الثقافة والصناعة وهو يقول بمساواة الرجل بالمرأة في الحقوق والميراث، ويدعو الى الادب الصريح الواقعي والابتعاد عن الاساليب القديمة في الكتابة من حشو وتطويل ومواربة ظ*** وهو لا يريد ان يستمع او يحس شيئا في الدنيا اسمة تعصب ديني، ومناقشة دينية تؤدى الى انقسام في البلاد. واما نظريته العلمية فهي نظرية داروين وطالما كتب منافحا عن نظرية التسلسل وارتقاء الأنسان وتطور الحياة وله كناب جامع بهذا الخصوص

    أما كتبه فاذكر منها كتاب: اليوم والغد، مختارات سلامه موسى، نظرية التطور واصل الانسان، نشؤ فكرة الله، تاريخ الفنون وأشهر الصور وغيرها وله الان مجلة اسمها «المجلة الجديدة» وكان يحرر مجلة الهلال المعروفة

    وقد نقده الكتاب عندما أعلن رأيه "في محاضرة له " عن ضرورة مساواة المرأة بالرجل في الحقوق والارث، والغريب ان سلامة موسى بعيد جدا عن التورط في مناقشات «يعدها عقيمة» مهما كانت، ولا نظن إن كاتبا أمعن في نقده -دون تعرض لشخصه-مثل الاستاذ إبراهيم عبد القادر المازني ظ*** الا انه لم يرد عليه ولم يناقشه في رده» بل انه ليقدر له قيمته الادبية، رغم اعتقاده بان المازني رجل صنعة؛ يهتم بالأسلوب دون المعنى

    وظلت الردود تتوارد عليه من كل ناحية ووجدت لها مكانا فسيحا في مجلة المنار والزهراء والفتح الى ان ان كيا النقاد فقال بعضهم عنة انه كافر وملحد وشيوعي واباحي – وقد وصفة بالإباحية الامير شكيب أرسلان دون غيره > فثارت ثائرة الرجل وكتب في المجلة الجديدة مقالا شديداً بعنوان «أوكار الرجعية في مصر > ثلاثة من الكتاب يكرهون الشباب المصري ويدعون الى البغضاء وهؤلاء الكتاب هم: الشيخ رشيد رضا ومحي الدين الخطيب ومصطفى صادق الرافعي ظ*** دافع فيه عن نفسه، ولكنة رمى السوريين والصحافة السورية بسهام لا ضرورة لها، ولكن ناقديه أحرجوه فأخرجوه. وتركوا نقطة الخلاف بينهم وبينه في العقيدة واهتموا بالطعن عليه شخصيا وفي الحق ان تهمة الإباحية التي الصقت بسلامه موسى كانت غريبة في بابها وغير مفهومة، فكيف يكون اباحيا من كان متزوجا وله خسة اولاد؟

    وقيل عنةُ انه عدو الاسلام، وانه نصراني مدسوس، ولكن الرجل، رغم نصرانيته دافع عن الاسلام في رده على مقال لرجل إنكليزي في مجلة «ذي نيو ستبتسمان» كان طلب الغاء الازهر وقال ان تأخر المصريين ناشئ عن جود الاسلام وهر اول من دعا الى الاحتفال بمرود الف عام على تأسيس الازهر قبل ان بتقدم بهذا الاقتراح شيوخ الأزهر نقسه | . .

    ولعمري لا أدرى ما هي علاقة الكفر والاباحية في الرد على نظرية واضحة يدعو اليها الرجل وينافح عنها، ولا أدرى ما هي صلة الدفاع عن الفلاحين وضرورة الاهتمام بصحتهم وعقولهم بالشيوعية ظ*** فقد كان الواجب يقضي بدفع الحجة بالحجة والدليل بالدليل ظ***لا الجنوح الى الشاتم والتهم -حتى ولو كانت صحيحة -في هذا الجدل العلمي

    ومهما قيل عن حملة سلامه موسى على السوريين وصحفيهم وكتابهم، واتهامهم جميعاً = بدون استثناء = بالرجعية والكيد للوحدة المصرية عن طريق تفريقهم بين المسلمين والمسيحيين= وهذا له لا أظنه مقصوداً في كل ما يكتبون = فان الرجل معذور جدا ويجب ان نحترم رأيه سواء كان صادراً منه في ساعة حدة وغضب واحترام حرية الرأي امر دلت الوقائع على اننا لا نعتبره اول نقطة في الأبحاث العلمية والاجتماعية والسياسية

    ولا ارى في موقف الذين هاجوا سلامه موسى وأمعنوا في كرامته تنكيلا وشتما لأنه خاصم الامير شكيب ارسلان فقط دون نظر الى اساس الخصومة ما يشرف مطلقا



    ايها الناس! من كانت له حجة على رأى أحد فليقدمها ومن كانت لديه ادلة وبراهين بنقض بها رأى سلامه موسى فليأت بها. نزهوا اقلامكم عن السباب والشتائم فهي سلاح العاجز. ولكن احترموا قبل كل شيء اراء واشخاص الناس

    عبد الغني الكرمي



    "sghlm l,sn ,h,;hv hgv[udm td lwv" lrhgm ggHsjh` uf] hgykd hg;vld kavj ugn wtphj [vd]m hgktdv uhl 1930>>> Hvadt l> sgdl ihkd hg;vld

    الصور المرفقة الملفات مرفقة في الاسفل الصور المرفقة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2021-07-23, 11:23
  2. 1950: وسام للأستاذ عبد الغني الكرمي... أرشيف م. سليم هاني الكرمي
    بواسطة salimkarmi في المنتدى التراث والثقافه الفلسطينيه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2021-07-23, 11:00
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2021-07-23, 10:58
  4. عبد الغني الكرمي: مصير إعانة الثورة السورية سنة 1927.... أرشيف م. سليم هاني الكرمي
    بواسطة salimkarmi في المنتدى التراث والثقافه الفلسطينيه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2021-07-23, 10:53
  5. ابوسلمى الكرمي: قصيدة تعالي ... أرشيف م. سليم هاني الكرمي
    بواسطة salimkarmi في المنتدى التراث والثقافه الفلسطينيه
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2021-07-23, 10:46

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •