خطورة النسكافيه على الإنسان وكيفية تجنب أضراره

النسكافيه هو نوع من أنواع البن المطحون، ولكنه معدل ومعالج بماكينات خاصة ليصل لشكله النهائي بعد التحمص، ويصل إلى مرحلة نسكافيه

الكثير يراوده سؤال، حول اليقظة التي يمنحها النسكافية بعد تناوله لمن يتناوله؟ والإجابة عن هذا تكمن في وجود مادة الكافيين والتي توجد في القهوة أيضًا، وهي مادة منشطة للدورة الدموية والأعصاب والدماغ.
تناول النسكافيه والقهوة بدون إسراف وبشكل يُعقل، يعتبر صحي وعادي، ولكن الإسراف يؤدي إلى مشاكل لا حصر لها، وإليكم طرح هام للمشاكل والأضرار التي يسببها النسكافيه بكثرة، سواء للرجال أو النساء.
- قد يدخل الجسم في مرحلة الإدمان عند التعود على كثرة تناول المواد المنبهة كالكافين.
- هناك بعض الأضرار التي يسببها كثرة تناول النسكافيه؛ كالقلق وكثرة السهر، والأرق، وإذا كانت مدة ساعات النوم غير منتظمة، يظل الجسد في وضع الإرهاق والتعب، ويعمل مع البعض على فقدان الشهية.
النسبة الأكثرة من الذين يتناولون مشروبات الكافين "القهوة، والنسكافيه"، هم مدخنين، وهي كارثة خصوصًا في الدول العربية التي دومًا تكون فيها القهوة رفيقة التدخين.
والأسوء أن الفرد إذا حاول التقليل من تناول النسكافيه، أو العدول تمامًا عنه، يشعر بالصداع والآلام التي تصيب رأسه، ويفقد قدرته على التركيز.

ويبقى الحل هو الاعتدال في كافة الأمور، حتى تناول النسكافيه.
شبكة البلد - الخميس 21 / 05 / 2015 - 02:16 مساءً     زيارات 932     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك