أم تضع كاميرا لمراقبة زوجها وطفلتها وهذا ما حصل !

قامت أمّ عاملة بوضع كاميرا مراقبة في منزلها لمراقبة المربية في غيابها. ولكن إضطرت خلال الفترة الأخيرة إلى ترك الطفلة مع أبيها بسبب عدم توفّر المربية، فكانت النتيجة مفاجئة ومؤثرة!

في التفاصيل، إضطرت الأمّ العاملة إلى ترك إبنتها مع الأب بسبب غياب المربية، فبات القلق يراودها طوال الوقت إلى أن شاهدت الشريط المسجّل فكانت المفاجأة. بكت الأمّ عندما رأت كم يعامل زوجها طفلته بحنان، حب وصبر! فأسرعت في نشر الفيديو المؤثر أدناه عبر مواقع التواصل الإجتماعي للقضاء على المعتقد السائد وهو أن الرجل لا يتقن فن الإهتمام بالأولاد كالأمّ.

نال الفيديو إعجاب العديد من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي فتمّ تداوله في شكل كبير. فقد أثبت مدى أهمية العلاقة الوطيدة بين الأب وابنته وكسر الصورة التقليدية للرجل. هذا الزوج جسّد دور الأب المثالي الذي يفعل المستحيل من أجل إسعاد إبنته.

في الفيديو، إهتمّ الأب بإبنته كما تهتمّ أي أمّ بأطفالها إذ جلس يلعب معها مختلف أنواع الألعاب، وغيّر ملابسها من دون أي تذمّر وأمضى معها أوقاتاً ممتعة في نفس الوقت من دون أي ملل.

هذا ما جعل زوجته تبكي من التأثّر بسبب هذه العلاقة المميزة التي تجمع الأب بإبنته.

شبكة البلد - الإثنين 14 / 12 / 2015 - 09:26 صباحاً     زيارات 568     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك