موضوع عن القدس عاصمة فلسطين

نبذه عن القدس عاصمة فلسطين ، اهمية القدس في فلسطين ، تاريخ القدس ، القدس قديما وحديثا
موضوع عن القدس عاصمة فلسطين 

القدس
القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية وتقع في قلب فلسطين ، ترتفع القدس عن سطح البحر اكثر من 750 متراً، وتبلغ مساحتها نحو  19331كيلو متراً ، والقدس بالنسبة  للشعب الفلسطيني رمز صموده أمام العدوان، وهي مدينة لها تاريخُ عريق، وأهمية بالغة من الناحية الدينية والتاريخية والسياسية ، و تعتبر من بين أقدم المدن في العالم واكثرها اهمية وشهرة .


نشأة القدس
بنيت مدينة القدس منذ أكثر من 5000 سنة قبل الميلاد ، على يد الكنعانيين، الذين اطلقو عليها اسمها , ثم سكنها العرب اليبوسيّون من بعدهم ، وسميت نسبةً لهم باسم مدينة يبوس، وكان لديها العديد من الاسماء  من قبيل : إيليا، وأور سالم، وغيرها ، وتقع مدينة القدس في وسط فلسطين جغرافيا ،  وكانت بسبب ذلك محط أطماع العديد من الغزاة  كالروم  و الفرس، والصليبيين، و غيرهم، حتى ان سكانها تعرضو لمذابح وحروب كثيرة .

وفي الزمن العثماني؛ قام سليمان القانوني ببناء سورٍ هائل يحيط بها من كافة الجوانب من أجل حمايتها، وكان لسورها في ذلك الوقت سبعة ابواب هي : باب الساهرة، وباب العمود، وباب الأسباط، وباب المغاربة، وباب النبي داود، وباب الخليل، وباب الحديد،  حيث كان قد تم تشييد هذا السور في عهد الخليفة الاموي الملك بن مروان .


#القدس حديثاً
تعرضت مدينة القدس في العصر الحديث كسائر المدن الفلسطينية إلى العديد من الانتهاكات من قبل العدو الإسرائيلي بزعم البحث عن هيكلهم المزعوم ، وقد تعرض المسجد الأقصى للحرق والتدنيس أكثر من مرة ، اضافة لاعمال الحفر والتخريب والهدم؛ وذلك من أجل العثور على ما يدعون  ما يثبت ملكيتهم للقدس والأراضي الفلسطينية، ولمسح تاريخ القدس وفلسطين الثقافي، والحضاري،  كما قامو بتقسيم مدينة القدس إلى جزءين ، جزء شرقي وآخر غربي  و اتخذوا منها عاصمةً لهم، ولكن رغم ذلك تبقى مدينة القدس صامدة، حاملةً هويتَها الفلسطينية بفضل أبنائها ومَن يدافعون عنها.


أهمية #مدينة_القدس 

ان من ابلغ ما منح القدس اهميتها ، هو كونها مركزا للديانات السماوية الثلاث الإسلام  و المسيحية و اليهودية، فقد كانت هذه المدينة أولى القبلتين بالنسبة للمسلمين وثالث الحرمين الشريفين، وأُسري إليها بالنبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، كما تعد مكان مولد سيدنا عيسى -عليه السلام-، ومكان هجرة سيدنا موسى -عليه السلام-.

تعتبر القدس مركزاً سياحياً لجميع الناس من كافة أنحاء العالم؛ بسبب أهميتها الدينية، والتاريخية، والأثرية، وهي تضم معالم كثيرة أبرزها: المسجد الأقصى، قبة الصخرة، كنيسة القيامة.


تعد مدينة القدس أكثر مدينة ضمت حضاراتٍ مختلفة، فهي ذات طابع حضاري متنوع؛ لكثرة الشعوب التي سكنت أرضها، مما أعطاها أهمية تاريخية كبيرة.
إن للقدس أهمية إقتصادية كبيرة، فالسوق القديم يعد مركزاً تجارياً عالمياً، وهو متنوع في سلعه ومحلاته التي تبيع التحف الخشبية التي تجذب السياح وتخلّد تاريخ هذه المدينة.

شبكة البلد - الجمعة 8 / 12 / 2017 - 12:31 صباحاً     زيارات 15794     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك