مقتل مستوطن في عملية طعن قرب سلفيت والاحتلال يبحث عن المنفذ

اعلنت مصادر اسرائيلية عن مقتل مستوطن اسرائيلي ، اليوم الاثنين، اثر اصابته بجراح بالغة تعرض لها نتيجة عملية طعن على مدخل مستوطنة أريئيل الاحتلالية بالقرب من  سلفيت شمال الضفة الغربية.
وبحسب المصادر فإن قوات الاحتلال شرعت بمطاردة الفلسطيني منفذ عملية الطعن بعد أن تمكن من الانسحاب من المكان، رغم تعرضه لاصابات اثر صدمه بمركبة احد ضباط الاحتلال لمرتين متتاليتين واطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال المتواجدين بكثرة في المكان .

وكان المستوطن البالغ من العمر 40 عاما قد تلقى عدة طعنات في الجزء العلوي من جسده ، و أعلن عن وفاته لاحقا متأثرا بها .

وفي وقت لاحق اعلنت قوات الاحتلال ان المستوطن  هو  الحاخام  " ايتمار بن غال " و يسكن في مستوطنة "هار براخا" جنوبي نابلس .

وبحسب ما اعلنه جيش الاحتلال الإسرائيلي أن التحقيقات تشير الى عملية طعن قام بتنفيذها فلسطيني ، وانسحب من المكان دون القبض عليه .

وفي هذه الاثناء تقوم قوات كبيرة بتمشيط المنطقة المحيطة وقرية كفل حارس اوالقرى المجاورة بحثا عن منفذ عملية الطعن ، كما  وتقوم بمصادرة كاميرات المراقبة في المناطق المحيطة .

وفي هذه الاثناء خرج عشرات المستوطنين الى الطرق الالتفافية وشرعوا بالاعتداء على الفلسطينيين العابرين ومهااجمة المركبات الفلسطينية بالحجارة  
شبكة البلد - الإثنين 5 / 02 / 2018 - 04:48 مساءً     زيارات 743     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك