موضوع تعبير عن القدس

للقدس اهمية كبير في قلوب الفلسطينيين والعرب خصوصا والمسلمين عامة  ، ولذلك نقدم لكم هذا الموضوع تعبير عن القدس

موضوع تعبير انشاء عن القدس

بسم الله الرحمن الرحيم
القدس كلمة مقدسة وذات قداسة ، قدسية القدس باركها الله وبارك ما حولها ، هي مدينة السلام وهو اول اسم اطلق عليها " اور سليم " لها مكانة عظيمة في قلوبنا ، وترتبط بحياتنا ارتباط الروح بالجسد ، ولانها الجوهرة التي يشع بريقها ارجاء الكون طمع بها الطامعون على مدى العصور ، كانت عرضة للغزوات والحروب من الشرق والغرب .

كلمة عن القدس
كانت القدس وما زالت شامخة شموخ القمم العاليات ، ثابتة في الارض ثبات الجبال الراسيات ، عصية وان قيدوها باغلال الاحتلال ، لا تذل ولا تئن ، وتبقى تنبض صادحة بالاذان وقرع الاجراس من كنائسها العتيقة .

القدس ارض الانبياء بها اجتمعوا ليلة المعراج ، وعلىثراها صلوا لرب العالمين ، بامامة خير الانام محمد خاتم النبيين عليه افضل الصلاة والسلام .

اسوار القدس ومساجدها وكنائسها ، تبقى شاهدة عيان ، على ماض عريق ، وحاضر يأبى الخضوع ، ومستقبل لابد ان يبزغ فجره بانوار الحرية والاستقلال .

وكما قال الرئيس الشهيد ياسر عرفات ابو عمار ، وكما ردد دائما وهو المؤمن بعدالة قضيته : سيرفع شبل منأشبالنا  او زهرة من زهراتنا ، علم فلسطين ، فوق مآذن القدس ، وكنائس القدس ، وأسوار القدس .

تعبير عن القدس

القدس كانت وستبقى عاصمة  فلسطين ، كل فلسطين ، فهي التاريخ الماضي ، وهي الحاضر بكل ما فيه من صمود وشموخ وعزة وإباء ، القدس هي قلب فلسطين  ، تتوسط فلسطين ما بين نهرها وبحرها ، وما بين قمم شمالها حتى اقصى جنوبها ، ترتفع مدينة القدس عن سطح البحر  ما يقرب من 750 متراً، وتبلغ مساحتها الاجمالية نحو عشرين كيلو مترا مربعا ، وتعد القدس رمزا للشعب الفلسطيني بثورته وصموده ، وهي نواة حضارته وتاريخه العريق ، ولها مكانتها الدينية والسياسية والاجتماعية ، ويمتد تاريخها حتى اقدم العصور ، فهي من اقدم مدن العالم واعرقها .


تعرّضت القدس على مدار التاريخ لمرات عديدة من الهدم والتهجير ، لنحو ثمانية عشر مرة ، ويمتد تاريخها الى ماض قديم ، منذ نشأة الحياة البشرية من عهد ايلياء بن ارم بن سام بن نوح عليه السلام ، ويقال اليبوسيين هم اول من اعادوا بناءها ،حيث بناها ملكهم  مليك صادق ، قبل نحو يزيد عن ثلاثة الاف عام قبل الميلاد ، واطلق عليها حينها اسم يبوس .




شبكة البلد - الخميس 8 / 03 / 2018 - 03:04 صباحاً     زيارات 3952     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك