الاكتئاب الموسمي بين الفصول

يعاني الكثيرون من حالة من الشعور بالحزن غير المبرر و الملل الذي يرافقه ميل للعزلة والانطواء ، الناجم عن عدم الرضى الاجتماعي ، وهذه الاعراض هي اعراض الاصابة بالاكتئاب التي يعمل المصاب بها على زيادة ساعات النوم لديه ,، ومع ذلك فهو لا يشعر بالراحة او السعادة ، دون ان يكون لذلك سبب واضح او مبرر معروف لصاحبه .

ومع ببداية الخروج من فصل والدخول في فصل اخر ، وخصوصا دخول فصل الخريف وبداية الشتاء ، تزداد حالات الشعور بالاكتئاب بدرجة واضحة ، الى الحد الذي يعرف فيه باسم الاكتئاب الموسمي ، ويسميه البعض اكتئاب الخريف لانه يكون اعمق تأثيرا في فصل الخريف ، واكتئاب الخريف هو حالة موسمية مؤقتة تصيب كلا الجنسين ، وتزداد النسبة عند الاناث عنها عند الذكور ، وتتركز في فئة الشباب من 20 الى 40 عاما .

يمتاز فصل الخريف بتقلب الاجواء ، وتلبد الغيوم وزيادة حركة الاشجار وتضارب الاصوات ، الامر الذي يفسره البعض انها كلها عوامل تؤدي الى الارتباك وعدم الراحة ، والخوف من المحيط المجهول مما يصيب البعض بحالة من الشعور بالاكتئاب .

  والاكتئاب والميل للعزلة، كلها أحاسيس يشعر بها الكثيرين هذه الأيام دون تفسير مقنع وبدون تبرير، ويفسر علماء النفس هذه الأحاسيس بما يطلقون عليه "اكتئاب الخريف"، فمع قدوم فصل الخريف بجوه الهاديء المليء بالغيوم يصاب البعض بالاكتئاب.

يشير الدكتور أحمد فهمي استشاري الطب النفسي إلى أن اكتئاب الخريف يصيب النساء أكثر من الرجال، ويتفشى بشكل كبير في المرحلة العمرية ما بين 20 إلى 40 عاما.

اعراض الاكتئاب :

- عدم الراحة النفسية والشعور بالرغبة في العزلة والانطواء

- النوم لساعات طويلة اكثر من الايام المعتادة او ما يزيد بشكل لافت عن معدلات النوم الطبيعي.

- التكاسل وعدم الرغبة بممارسة النشاطات اليومية ، والتراخي عن اداء العمل.

- الافراط في تناول الاطعمة وخصوصا السكريات والاغذية المحتوية على نسب عالية من الكربوهيدرات لشعور بالحاجة الى الطاقة.

علاج الاكتئاب

علاج الاكتئاب الموسمي هو ذاته العلاج الذي يمكن استخدامه لعلاج انواع الاكتئاب الاخرى ويعتمد العلاج النفسي السلوكي على الفرد نفسه ، وفي بعض الحالات يمكن اللجوء للطبيب الذي قد يصف بع الادوية ان لزم الامر .

- حدد اهدافك واعرف مالذي تريده فعلا
- تواصل مع الاخرين في محيطك من المقربين والاشخاص الذين تثق بهم وعبر عن الاشياء المزعجة وحاول التعامل معها.
-حاول الخروج من جو العزلة ، فهو لا يجلب الراحة بل يفاقم من حدة الحالة ويزيد من الشعور بالاكتئاب.
-تواضع قليلا وخفف من مستويات طموحك وكن على ثقه ان السعادة في ابسط الامور.
-كن على ثقه ان الظرف الحالي هو ظرف آني لن يدوم طويلا وان الايام القادمة ستكون مختلفة.
-مارس النشاط الرياضي وتنفس بعمق.
شبكة البلد - الأحد 25 / 03 / 2018 - 02:43 صباحاً     زيارات 694     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك