وفاة الفنانة الفلسطينية ريم بنا

تلقى محبو ومتابعو الفنانة الفلسطينية ريم بنا وجمهورها  نبأ وفاتها كالصاعقة صباح هذا اليوم .

وكانت الفنانة الفلسطينية المحافظة التي حرصت على جعل فنها رسالة سامية تعبر فيه عن هموم ابناء وطنها وتطلعاته للحرية والاستقلال ، وحملت على عاتقها نقل تاريخ وحضارة وتراث شعبها الى العالم .

ولدت ريم البنا في مدينة الناصرة في الداخل الفلسطيني المحتل في العام 1966، ودرست الموسيقى في المعهد العالي للموسيقى في موسكو. 

الى جانب مساهماتها في التعبير عن امال وطموح ابناء شعبها ، ساهمت ريم البنا في الحفاظ على التراث الشعبي والغنائي الفلسطيني ، وخصوصا اغاني المناسبات واغاني الاطفال .

كافحت ريم البنا مرض السرطان الذي اصابها عدة مرات وقاومته الى ان توفاها الاجل صباح اليوم الموافق للرابع والعشرين من اذار من العام 2018 .




من هي الفنانة الفلسطينية ريم البنا ؟

ريم البنا فلسطينية نصراوية ولدت في مدينة الناصرة الجليلية شمال فلسطين  اليوم السادس من كانون اول من العام 1966، وترعرعت في كنف والدتها الشاعرة الفلسطينية المعروفة زهيرة الصباغ .

كانت ريم البنا شغوفة بالفن والترراث الفلسطيني منذ نعومة اظفارها ، وقد تجلت هوايتها تلك في نشاطها ومشاركاتها خلال سنين حياتها المدرسية ، حيث كانت على مقاعد الدراسة في المدرسة المعمدانية.

وبعد اجتيازها المدرسة ، كانت ريم قد قررت احتراف الغناء ، فسافرت الى موسكو لدراسة الموسيقى في المعهد العالي للموسيقى هناك حيث تخرجت من المعهد في العام 1991 بعد 6 سنوات من الدراسة.

مشوارها الفني
اختارت #ريم_بنا سلوك طريق مغاير في الفن ، حيث حرصت على التميز بالفن المحافظ ، وكانت اغانيها في الغالب ذات طابع تراثي وطني وشعبي ، وحرصت على تقديم اغاني التراث الفلسطينية في جميع محافلها ، وقد ابرزت التراث والثقافة الفلسطينية بلون معاصر وموسيقى حديثة مميزة ، ازدادت معها شعبيتها وكثر محبوها ، وتميزت كذلك بتقديم اغاني الاطفال.

ومع اهتمام ريم البنا بقضية شعبها وتراثه ، تجلى ذلك بتقديمها البومها الاول في العام 1985 ، وكان بعنوان جفرا ، تلاه البومها الثاني في ذات العام والذي حمل عنوان دموعك يا امي.

حرصت ريم البنا على اعادة تسجيل الاغاني التراثية الفلسطينية القديمة ، وخصوصا اغاني المناسبات وأغاني الأطفال  ، وقد اطلقت في العام 1993 البومها الثالث والذي حمل اسم الحلم ومن ثم البوميها الرابع والخامس لاغاني الاطفال حمل الاول منهما عنوان قمر ابو ليلة والثاني كان بعنوان مكاغاة ، في العامين 1995 و 1996 على التوالي .
ولان ريم البنا كعادتها حريصة على الفن الوطني الملتزم ، اصدرت في العام 2001 البومها الوطني بعنوان وحدها تبقى القدس ، الى جانب مشاركاتها الدولية في مهرجانات عديدة في اوروبا ومنها مشاركتها للمغنية كاري بريميس Kari Bremnes، باطلاق البوم تهويدات محور الشر Lullabies from the Axis of Evil الرافض للحروب والقتل .

استمر عطاء ريم البنا واستمرت باداء رسالتها الوطنية فاهدت للاسرى البوم مرايا الروح ، كما تبعه في العام 1996 البوم لم تكن تلك حياتي الذي اهدته للشعبين الفلسطيني واللبناني ، واطلقت في العام الذي يليه البوما في حب فلسطين حمل اسم  مواسم البنفسج  تبعه البوم نوار نيسان .

اصيبت ريم البنا في العام 2009 بسرطان الثدي وقد تعافت منه وقومت المرض واستمرت بحمل رسالتها ، حيث قدمت في العام 2010 البوم صرخة القدس ، تبعه البوم اوبريت بكرا في العام 2012

عانت ريم البنا مرة اخرى من مرض السرطان والذي حاولت مقاومته ، تبعه اصابة في الوتر الصوتي الايسر ادى لتوقفها عن الغناء تماما.
شبكة البلد - السبت 24 / 03 / 2018 - 03:38 مساءً     زيارات 933     تعليقات 0
عرض الردود
أضف تعليقك